بعد نشر نانسي عجرم أوّل صورة لإبنتها الثالثة، هؤلاء النجوم يخفون أولادهم عن الأضواء!

فاجأت النجمة اللبنانية نانسي عجرم محبّيها بنشر صورة لها برفقة إبنتها الثالثة لِيا لتكون هذه الصورة الأولى لها بعدما أنجبتها منذ أربعة شهور، مع العلم أنّها كانت سبق ونشرت صورة معها وهي ترضعها من أجل التشجيع على الرضاعة الطبيعية لكنها غير واضحة. وعلى عكس نانسي التي لا تمتنع عن نشر صور عائلتها أي زوجها وكريماتهما إلا أنّ هناك نجوم يمتنعون عن ذلك، ونُعدّد أبرزهم:

وائل كفوري

يُعد ملك الرومانسية وائل كفوري خير مثال على ذلك مقارنة بباقي نجوم الغناء في لبنان، إذ أنّه يصر على عدم نشر أي صورة لكريمتيْه ميشال وميلانا وهو يُبرِّر ذلك بقوله التالي:"أريدهما أن تعيشا حياة طبيعيّة بعيدة عن أجواء الشهرة"، ورغم ذلك كان سبق وتسرّبت صورة لإبنته خلال الإحتفال بعيد ميلادها منذ عاميْن.

سيرين عبد النور

ترفض النجمة اللبنانية سيرين عبد النور إلتقاط أي صورة واضحة الملامح لوجه إبنتها تاليا بل تكتفي بنوع صور "بروفايل" وما شابه لها، فيما نراها تنشر صوراً لطفلها الذي أصبح أيضاً نجماً لإعلانات خاصة بحفاضات الصغار.

ميريام فارس

ترفض الفنانة اللبنانية ميريام فارس نشر صور واضحة لنجلها جايدين بل تنشر له بعض الصور التي لا تظهره بشكل كامل.

تامر حسني

يحرص النجم المصري تامر حسني على ذات الأمر حتى أنّه في أحد المرات نشر صورة له مع زوجته الفنانة المغربية المعتزلة بسمة بوسيل وبرفقتهما إبنتيْهما في رحلة سياحية إلّا أنّه أخفى وجهيْهما عبر رموز Emoji. كما أنّه لغاية اليوم لم ينشر صورة لطفله آدم الذي رُزق به في أواخر العام الفائت بل إكتفت بسمة بنشر صورة يد طفلهما الصغير.

نيكول سابا ويوسف الخال

يعتمد الثنائي الفني اللبناني نيكول سابا ويوسف الخال على ذات الطريقة في عدم نشر صورة إبنتهما نيكول، ونتذكّر أنّه في إحدى المرّات نُشِرت صورتها عن طريق الخطأ لكن سرعان ما تمّ حذفها.

 

على عكس النجوم الآنف ذكرهم، لاحظنا في الأسبوع الأخير عدداً من نجوم العالم العربي الذين لم يأبهون في نشر صوراً لأولادهم بمناسبة عيد الأب الذي صادف في الحادي والعشرين من شهر حزيران/ يونيو، ولفتتنا صورة البوب ستار رامي عيّاش الذي نشر أوّل صورة له مع طفليْه رام وإيانا.