بعد خلافه مع تامر حسني، هل يقع خلاف بين محمد رمضان وأمير كرارة؟!

بعد خلافه مع تامر حسني، هل يقع خلاف بين محمد رمضان وأمير كرارة؟!

بدأ الحديث عن البطل المرشّح لفيلم "حملة فرعون" والذي كنّا بدورنا قد توقّعنا أن يكون من بطولة الممثل المصري أمير كرارة، ورغم تأكيد بعض المعلومات مؤخراً إلى تعاقُد كرارة على هذا العمل إلّا أنّ هناك معلومات متضاربة حول ترشيح الممثل محمد رمضان لبطولة هذا الفيلم أيضاً.

 

أما في تفاصيل ذلك وللتذكير، بدأ التحضير لفيلم "حملة فرعون" منذ نهاية الموسم الرمضاني وإنتهاء إجازة عيد الفطر، وهو من نوع أفلام "ساموراي" اليابانية، تأليف وإخراج بيتر ميمي وإنتاج محمد السبكي اللذان تعاونا مؤخّراً في فيلم "حرب كرموز" بطولة الممثل المصري أمير كرارة.

 

فيما خصّ قصة هذا الفيلم فهو مستوحى من قصص "ساموراي السبعة"، أي من الفيلم الأميركي بعنوان “The Magnificent Seven” (عام 1960) المقتبس بدوره من فيلم ياباني ألا وهو Seven Samurai (عام 1954) وتمّ إقتباس هذه القصة اليابانية في عددٍ من الأفلام مثل The Last Samurai للممثل توم كروز عام 2003 وفيلم "شمس الزناتي" للممثل عادل إمام عام 1991. ونشير إلى أنّ مصطلح "ساموراي" يعني اللقب الذي كان يحمله قدامى المحاربين في اليابان، لذا أتت أول الأفلام من هذا النوع تحت تصنيف الأفلام التاريخية الحربية اليابانية، من ثمّ تمّت معالجتها الدرامية بحسب إختلاف المجتمعات مثل الفيلم الأميركي الآنف ذكره عام 1960 الذي تمحور حول قصص "وسترن" عن مزارعين مكسيكيين يتعرّضون للإستغلال من قبل زعيم عصابة فيطلب المزارعين المساعدة من رماة أميركيين.


من جانب آخر، أشارت العديد من المصادر إلى أنّ الممثل أمير كرارة هو المرشّح الأول لهذا الفيلم لكن خلال الساعات الأخيرة أفادت معلومات صحفية إلى أنّ الممثل محمد رمضان تعاقد على بطولة هذا الفيلم إلّا أنّ هذه المعلومات تبقى غير مؤكّدة لطالما لم يُعلَن عن ذلك بشكل رسمي. بدورنا نتساءل عمّا لو كان سيعتمد الفيلم المذكور على بطولة ثنائية حيث يتمحور الفيلم حول صراع بين البطل الأول رئيس المحاربين والبطل الثاني زعيم العصابة، ويبقى السؤال الأهم حول ما إذا كان هذا التضارب في المعلومات دليلاً على أنّ هناك منافسة مُحتدمة حول بطولة فيلم "حملة فرعون"، فهل يتسبّب ذلك بخلاف بين أمير كرارة ومحمد رمضان بعد المنافسة القوية بينهما خلال الموسم الرمضاني الفائت؟!