بعد الإدعاء عليه، محمد إسكندر يدعو المتضرّرين من مصرف الإسكان إلى الإعتصام في هذا الموعد

بعد الإدعاء عليه، محمد إسكندر يدعو المتضرّرين من مصرف الإسكان إلى الإعتصام في هذا الموعد

بعدما كشف موقع أغاني أغاني بشكل خاص عن إدعاء مصرف الإسكان في لبنان على كل من الفنان اللبناني محمد إسكندر، نجله الشاعر والملحّن فارس إسكندر، الموزّع الموسيقي عمر صباغ والمخرج سام كيّال بسبب الكليب الخاص بأغنية "من أين لكَ هذا؟"، ما زالت هذه القضية تتصاعد وإليكم أبرز مستجداتها.

بعد أن استمع مكتب مكافحة جرائم المعلوماتيّة وحماية الملكيّة الفكريّة الى افادة المحامي الخاص بكل من الفنان محمد اسكندر ونجله الشاعر والملحن فارس اسكندر بعدما تغيّبا عن الحضور، وسُجّل حضور المخرج سام كيال والموزع عمر صبّاغ والاستماع الى إفادتهما أمس الخميس بناء لإشارة النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون، في الدعوى المقامة ضدهم من مصرف الإسكان بجرم القدح والذم في مشاهد تمثيلية في فيديو كليب اسكندر "من أين لكَ هذا؟".

يبدو أنّ تغيُّب الفنانيْن محمد اسكندر ونجله فارس اسكندر عن الحضور شخصياً لأخذ افادتهما أثار حفيظة الجهة المدعية أي مصرف الإسكان، فأوعز من جديد الى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية الذي عيّن بدوره جلسة استجواب جديدة لكل من فارس وأبو فارس يوم الأربعاء المقبل الساعة التاسعة صباحاً في ثكنة جوزيف ضاهر بوليفار كميل شمعون.

في هذا السياق، يطلق الفنان محمد اسكندر صرخته المدويّة من خلال نشره فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث يؤكّد فيه على انهما لن يحضرا بمفردهما الى جلسة الإستجواب المقبلة لأنّ المسألة اصبحت "تكسير روس ومحاولة اهانة واذلال ظالمة" ولكن سيصطحبان معهما كل الأشخاص المتضرّرين من مؤسسة الإسكان، بالاضافة الى الصحافة والإعلام وكل من يهمه الأمر.

للتذكير، تظهر في كليب أغنية "من أين لكَ هذا؟" لقطة مع عبارة "مصرف الإسكان"، وهذا ما إعتبره القيّمون في المصرف بمثابة إساءة فقاموا برفع دعوى قدح وذم في حقّهم من قِبل صنّاع العمل، وذلك بالرغم من عدم ذكر أنّه مصرف في لبنان!