بالصورة- كندة علّوش تردّ على من اتهمها بتخليها عن سوريّتها!

بالصورة- كندة علّوش تردّ على من اتهمها بتخليها عن سوريّتها!

بعد اتهامات وشائعات كثيرة...عادت الفنانة السورية كندة علوش لتضع النقاط على الحروف، بردّ مدوٍّ.

وفي التفاصيل، كتبت علوش ردًا على كل من اتهمها بتخليها عن جنسيتها السورية، عبر حسابها الرسمي بموقع "إنستغرام". 

وأبرز ما أوردته في ردّها الصاعق : "عودت من بداية الأحداث ببلدى سوريا أحترم كل شخص حتى المختلفين عنى بالرأى وبعمرى ما أدليت بتصريح أو نشرت كلام فيه تعصب أو طائفية أو تحريض أو إلغاء لأى طرف من الأطراف بس واضح أنه قدرنا نستحمل النماذج المريضة ومفرزاتها المؤذية طالما الأزمة قائمة". 

وتابعت كندة علوش: "كنت آخذة قرار إنى ما أرد على الأشخاص اللى بتألف حكى وتصريحات (تحديداً سياسية) على لسانى، وبتحاول تشوه صورتى وتورطنى بمشاكل وتعرضنى لهجوم، لأنه من بداية الأحداث فى ناس مستمرة على نهجا بترويج الشائعات وتلفيق الأخبار والتصريحات وتشويه صورتى بكل الوسائل والطرق والمشكلة أنه فى ناس بتصدق أى كلام بينقال حتى لو كان غير منطقى وخال تماماً من المصداقية وبتنشروا بقصد الأذى او لمجرد الجهل". 

وأضافت كندة علوش موضحة واللى خلانى أرجع عن قرارى وأرد هو وجود أشخاص محترمين مختلفين عنى بالرأى بس حريصين أن يعرفوا حقيقة كونى أدليت بتصريح معين أو غيره، مثل التصريح السخيف اللى لفق من فترة على لسانى واللى بيقول إنى بتبرأ من جنسيتى السورية وإنى ما بفتخر فيها وإلى آخره من هذا الهزى مع أنى ما بفوت فرصة لعبر عن مدى فخرى بكونى سورية وعن حبى وعشقى لبلدى وأهل بلدى، وغيرا من التصريحات اللى انتشرت مؤخراً حول الأحداث الأخيرة بسوريا".

وأنهت كندة علوش حديثها قائلة: "أنا عندى صفحات معروفة هى الوحيدة فقط اللى أنا بصرح وبتواصل مع الناس من خلالها وهى أكاونتى هاد عالإنستجرام بالإضافة لكونى ما بملك أى أكونت على فيس بوك ماعدا ال fan pageـوأكونت تويتر اللى موجودين فوق بالبايو، وبإمكانكم تراجعوا هالصفحات لتتأكدوا من تصريحاتى".

تعودت من بداية الأحداث ببلدي سوريا احترم كل شخص حتى المختلفين عني بالرأي وبعمري ما أدليت بتصريح او نشرت كلام في تعصب او طائفية او تحريض او إلغاء لأي طرف من الأطراف بس واضح انو قدرنا نستحمل النماذج المريضة ومفرزاتا المؤذية طالما الأزمة قائمة. كنت آخدة قرار اني مارد على الأشخاص الي بتألف حكي وتصريحات (تحديداً سياسية ) على لساني وبتحاول تشوه صورتي وتورطني بمشاكل وتعرضني لهجوم.. لأنو من بداية الأحداث في ناس مستمرة على نهجا بترويج الإشاعات وتلفيق الأخبار والتصريحات وتشويه صورتي بكافة الوسائل والطرق والمشكلة انو في ناس بتصدق اي كلام بينقال حتى لو كان غير منطقي وخالي تماماً من المصداقية وبتنشروا بقصد الأذى او لمجرد الجهل، والي خلاني ارجع عن قراري ورد هو وجود أشخاص محترمين مختلفين عني بالرأي بس حريصين انن يعرفو حقيقة كوني أدليت بتصريح معين او غيرو، متل التصريح السخيف الي لفق من فترة على لساني والي بيقول اني بتبرأ من جنسيتي السورية وإني مابفتخر فيها والى آخره من هالهزي مع اني ما بفوت فرصة لعبر عن مدى فخري بكوني سورية وعن حبي وعشقي لبلدي وأهل بلدي.. وغيرا من التصريحات الي انتشرت مؤخراً حول الأحداث الأخيرة بسوريا انا عندي صفحات معروفة هي الوحيدة فقط الي انا بصرح وبتواصل مع الناس من خلالا وهي أكاونتي هاد عالانستغرام بالاضافة لكوني مابملك أي أكاونت على الفيسبوك ماعدا ال fan page و أكاونت تويتر الي موجودين فوق بالبايو وبإمكانكم تراجعوا هالصفحات لتتأكدو من تصريحاتي..

A post shared by Kinda Alloush كندة علوش. (@kindalloush) on