اليوم تبدأ رحلة الإنتقام في مسلسل رحيم، تعرّف على التفاصيل!

اليوم تبدأ رحلة الإنتقام في مسلسل رحيم، تعرّف على التفاصيل!

ما هي إلا ساعات قليلة تفصلنا عن عرض الحلقة الثانية من مسلسل رحيم لبطله الممثل المصري ياسر جلال وإلى جانبه كل من محمد رياض، نور، دينا، حسن حسني وغيرهم. فبالأمس تم عرض حلقته الأولى وإليكم ما ينتظرنا في الحلقة الثانية مساء اليوم.



في الحلقة الأولى من مسلسل "رحيم" شاهدنا البطل ياسر جلال الذي يُجسِّد دور رجل أعمال ثري لكنه يعمل فيما هو خارج عن القانون كتهريب الأدوية والمخدرات وما شابه لننتقل بعدها لرؤية كيفية تبدّل حاله إلى رجل سجين وفقير!


تبدأ الأحداث منذ يوم تنحّي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك حيث يُلقى القبض على رحيم أي ياسر جلال من قِبَل رجال الأمن ويحاول الفرار منهم لكنه يتعرّض لحادث سير ما يؤدي إلى حالة إغمائه، وتنتقِل الأحداث لِما بعد مرور سبع سنوات حيث يمكث رحيم في السجن ويخرج بعد ذلك ليبحث عن عائلته ويقطن في منزل صديقه محمد رياض رغم أنّ زوجة صديقه دينا منزعجة من تواجده معهم.


والغموض الذي يُحيط أحداث الحلقة الأولى يكمن في الإتصال الذي تلقّته الممثلة نور حيث تتعرّض الى التهديد دون أن يُدرك المُشاهِد هوية المُتّصل، لكن اللافت أنها شعرت بقلقٍ شديدٍ حينما أخبرها أحد الأشخاص بخروج رحيم من السجن، ما قد يعني أنها تعرّضت له بأذى فتهاب من ردّة فعله بعدما أصبح حرّاً طليقاً.


والمشهد الأخير من هذه الحلقة حَمَل مفاجأة تشويقية حيث إختفى رحيم بعدما لاحقته عصابة ودخلت خلسةً إلى منزل صديقه. ومن المتوقع أن يظهر رحيم في الحلقة الثانية وهو ينوي على الإنتقام من كافة الأشخاص الذين إستولوا على أمواله وثروته خلال حكم سجنه!