المواقع الفرنسية ترصد قضية سعد لمجرّد ومعلومات جديدة حول حقيقة ما حصل!

7:00
28-08-2018
أميرة عباس

بعدما أُلقِيَ القبض على النجم المغربي سعد لمجرّد مرّة جديدة يوم الأحد الفائت في فرنسا بسبب ما يُقال حول إعتدائه على فتاة، تنتشر أخبار لمجرّد عبر المواقع والصحف الفرنسية.

 

إلى جانب ما وَرَد عبر France 24 أمس الإثنين وتناقلته معظم المواقع العربية، نُشير إلى أنّ أحدث ما كُتب عن النجم المغربي عبر وسائل الإعلام الفرنسية المكتوبة قد جاء عبر " Le Parisien" خلال ساعات الليل حيث سَرَدت بعض تفاصيل الحادث وبدورنا سنرصد ما جاء فيها دون تبنّيها.

 

ذكر موقع Le Parisien أنّ سعد لمجرّد مضى يوماً بأكمله في سان تروبيه حيث إلتقى بفتاة فرنسية أصلها من هذه المنطقة المذكورة وإصطحبها لفندق خمس نجوم في جنوب سان تروبيه وبعد إنقضاء الليل خرجت الفتاة لوحدها من هذا الفندق الفاخر، في حين إلتقطت كاميرات المكان لحظة دخولها وخروجها ما سيُساعِد في التحقيقات.

 

أيضاً أشار Le Parisien إلى أنّ أحد محامي لمجرّد وهو Jean-Marc Fédida رفض الإفصاح عن أي تفاصيل وفضّل إنتظار نتائج التحقيقات.

 

لكن ما ورد من معلومات في هذا الموقع الفرنسي يُشير إلى أنّ الفتاة كانت متواجدة مع لمجرّد بكامل إرادتها وخرجت سالمة من الفندق الذي مضت فيه ليلتها، على ذمّة الموقع.

 

فضلاً عن ذلك، ذكر الموقع المغربي الفرنكوفوني H24info بأنّ لمجرّد سوف يتم إحالته صباح اليوم (الثلاثاء) إلى النيابة العامة لفتح تحقيق قضائي.

أما المعلومات التي نشرها موقع Le Parisien فهي تُذكّرنا بما حصل مع سعد في قضيته مع الفتاة لورا بريول، فهل فعلاً النجم المغربي سعد لمجرّد متورّطاً في هذه القضية الجديدة أم أنّ أحد الأطراف يريد توريطه عمداً؟!