المخرج نجدت أنزور في عمل رمضاني مهمّش رغم قصته المميّزة!

المخرج نجدت أنزور في عمل رمضاني مهمّش رغم قصته المميّزة!

هناك مسلسلات رمضانية يُسلَّط الضوء عليها أكثر من غيرها، وما لفتنا مؤخراً هو الإعلان النهائي لمسلسل سوري بعنوان "وحدن" لأنّه على ما يبدو سيكون مختلفاً عن غيره، لكنه لا يعتمد على حملة ترويجية مكثّفة لذا نجده مهمّشاً رغم تمّيز قصته وإحترافية إخراجه. 


يحمل هذا المسلسل توقيع المخرج السوري القدير نجدت أنزور، من تأليف ديانا كمال الدين، إنتاج سما الفن، وهو يجمع عدداً من نجوم الدراما السورية مثل: نادين خوري، مرح جبر، أمانة والي، سليم صبري وغيرهم.


وبمشاهدة إعلانه الذي يستغرق مدة تزيد عن الأربع دقائق وهذا ما لا تعتمده عادةً الإعلانات الترويجية، نلاحظ أنّ المسلسل يتمحور حول خطيْن دراميّين، الأول يعكس الواقع حيث يسلّط الضوء على قضية تهميش النساء القاطنات في الريف أو المناطق النائية بمعنى التعامل بعنصرية معها بسبب المجتمع الذكوري الذي تترعرع فيه ومحاولة الفتيات التمرّد على هذا الوضع وسط التطوّر الذي وصلت إليه المجتمعات، مع معالجة العلاقة بين الرجل والمرأة خاصة العلاقات العاطفية والزوجية.


أما الخط الدرامي الآخر فيتمثّل بأسطورة يُحكى عنها في معظم المناطق النائية حيث يروي أهاليها البسطاء عن حقيقة كنز من الذهب مختفي داخل المغارات ووراء الجبال. 


وهذان المحوران يمثّلان القصة الدرامية لمسلسل "وحدن" حيث تُعنَّف بطلاته بسبب العنصرية لصالح الذكور، كما يذهب أهاليها في رحلة للبحث عن كنز في هذه الضيعة حتى يأتي لهذه المنطقة رجالاً من المدينة للبحث عن هذا الكنز أيضاً!


وفي ختام الإعلان نسمع صوت أحد الأبطال ليقول :"القرار بيد النساء وحدهنّ فهنّ من يقرّرْنَ مصير الضيعة...!" ما يعني أنّ المرأة ستنتصر في تمرّدها على المجتمع الذكوري.