الفنانة أصيل هميم في ثاني حفلات "روتانا" و"القرية العالمية" تمزج بنجاح الحزن والفرح معاً

في إختبار حقيقي تكلل بالنجاح، جاء ضمن الحفلات الجماهيرية الضخمة التي تقدمها "القرية العالمية" سنوياً في دبي، بدعم وتنسيق واشراف من هرم شركات الإنتاج "روتانا للصوتيات والمرئيات"، أحيت "ابنة الرافدين" الصوت العراقي الشاب والشجي الفنانة أصيل هميم، ثاني حفلات الموسم الرابع والعشرين التي تقيمها "القرية العالمية" هذا العام، تحت شعار "عالم من الذكريات تبقى في البال"، والتي تحمل في فكرها الجديد روح الشباب، حيث يقام في هذا الموسم تسع حفلات من نصيب مطربين شباب، بينما ستة حفلات لمطربين مخضرمين ، وهي الحفلات التي بدأت مطلع شهر تشرين الأول/نوفمبر 2019 بسهرة نجمها الفنان الكويتي الشاب بدر الشعيبي، ومستمرة حتى شهر نيسان/ إبريل 2020.

تُعد مشاركة المطربة العراقية أصيل هميم، هي الأولى لها في "القرية العالمية"، لكنها بالتأكيد لن تكون الأخيرة بعد النجاح والتفاعل اللذان حصدتهما، وهو ما حفّزها بعد أن شكرت شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات" على حسن التنظيم، وأشادت بالمكان وجمال ما شاهدته في "القرية العالمية"، أن تعد الجمهور الغفير بالتواجد والمشاركة في الأعوام القادمة. وكان واضحاً عليها الفرحة الكبيرة والشوق للغناء، بعد سماعها لأصوات تصفيق الجماهير وندائهم عليها وهي تجري عدداً من المقابلات مع أهل الإعلام الذين حضروا وكانوا شهوداً على نجاحها.
إفتتحت أصيل هميم الحفل بواحدة من أنجح اغنياتها هي "سر الحياة"، التي حققت 170 مليون مشاهدة خلال خمسة شهور، وتألقت بمجموعة من أشهر أغانيها ، مثل :"مفروض، الى هنا ، مشتاق موت، اوف منه قلبي" وغيرها . أيضا غردت لأول مرة بأغنية عنوانها "مو انت ردت تروح"، ومن الفلكلور العراقي قدمت "حايره ".

 

من مفاجآت حفل "القرية العالمية" و"روتانا"، تقديم المطربة أصيل هميم شقيقها ومدير أعمالها علي هميم للجمهور، لكن هذه المرة مطرباً، فغنّيا معاً جزء من اغنية "الله يسهلك" من ألحان علي صابر، وختما الحفل بغناء "سر الحياة". وعلى رغم من سعادة أصيل هميم بنجاح الحفل، لكنها في الكواليس وأثناء حديثها مع أهل الاعلام، لم تخف حزنها الشديد بسبب الظروف التي مرّ بها وطنها العراق، متمنية لشعبها الإستقرار والأمن والأمان.

الجدير ذكره، أن حفل "القرية العالمية" و"روتانا" القادم تاريخ 2 كانون الأول/ ديسمبر 2019 سيكون الجمهور فيه على موعد مع المطرب الاماراتي حمد العامري، بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، فكل عام والإمارات قيادة وحكومة وشعباً بأمن وأمان وتطور وإزدهار.