العاصوف يُحقّق نجاحاً لافتاً في السعودية مع جزئه الثاني في رمضان

العاصوف يُحقّق نجاحاً لافتاً في السعودية مع جزئه الثاني في رمضان

يُحقّق المسلسل السعودي العاصوف بجزئه الثاني نجاحاً ملموساً في الخليج العربي بالرغم من بعض الإنتقادات التي طالته خلال الموسم الرمضاني الفائت.

هذا النجاح اللافت يبدو واضحاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث يتفاعل رواد هذه المواقع مع أحداث العمل، كما رصدت المنصة الإلكترونية lucidya عبر تويتر نسب تفاعل الجمهور مع مسلسل العاصوف ٢ خلال الموسم الرمضاني الراهن، وتبيّن إحصاءات هذه المنصة أنّ هناك أكثر من ١٢٢ ألف تغريدة تويترية حول هذا المسلسل خلال الأسبوع الأول من الشهر الفضيل.

من جانب آخر، نذكّر بأنّ أحداث الجزء الأول من العاصوف إنتهت على حَدَث واقعي في فترة السبعينات يتمثّل بوفاة جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز وهذا بفعل إغتياله في شهر آذار/مارس من عام 1975، وظهر أبطال العمل في مشهد إذاعة هذا الخبر وهم مصدومون من ذلك، أيضاً ظهرت في المشهد لقطات حقيقية من الأرشيف لمراسم تشييع الملك بحضور شخصيات سياسية عربية.
ثم إنطلقت أحداث جزئه الثاني مع خروج خالد (ناصر القصبي) من السجن وإيجاده عملاً جديداً كسائق سيارة أجرة ليتعرّف بعدها على أحد الأشخاص من ذوي الخبرة في مجال العقارات. ويتمحور هذا الجزء حول التطوّر العمراني والإقتصادي في السعودية بعد عام 1975.

 

علماً أنّ العاصوف هو من بطولة ناصر القصبي بدوْر خالد، تأليف الكاتب الراحل عبد الرحمن الوابلي وإخراج المخرج المثنى صبح.