"العاصوف" في مقارنة بين طلال المدّاح ومحمد عبده، وهذه هي آخر مستجداته!

"العاصوف" في مقارنة بين طلال المدّاح ومحمد عبده، وهذه هي آخر مستجداته!

ينقل مسلسل العاصوف واقع المجتمع السعودي خلال فترة السبعينات من كل جوانبه السياسية، الإقتصادية، العائلية والفنية، هو من بطولة ناصر القصبي، تأليف الكاتب الراحل عبد الرحمن الوابلي وإخراج المخرج المثنى صبح.

 

فمن ناحية نقله للأحداث الفنية في المجتمع السعودي خلال فترة السبعينات، لقد تجلّى ذلك في مشهدٍ ضمن الحلقة الرابعة عشر منه حين دار حواراً بين بطل العمل خالد (ناصر القصبي) وابن خالته حمود (حبيب الحبيب) وزوج سارة شقيقة ناصر القصبي حول الأغنيات، فوجّه خالد سؤالاً لزوج سارة حول الأشرطة الغنائية أو "الكاسيت"، فأجاب بأنه لا يشتري سوى أشرطة الفنان طلال المداح، ليوجّه له خالد سؤالاً آخر " وماذا عن محمد عبده وغيره من الفنانين؟" فوصفه زوج سارة بعبارة "البزر" أي الطفل، ثمّ يُكمل حمود حديثه عن عبده ويؤكد كلام زوج سارة معتبراً أنّ من يستمع له الصغار فقط، في حين دافع خالد عنه بأن أهم الشعراء والملحنين يتعاونون معه.

 

وبالفعل لقد عكس هذا المشهد الحالة الفنية التي كان يعيشها الوسط الغنائي في تلك الحقبة حينما كان المداح هو نجم الغناء الأول في السعودية بيد أنّ الفنان محمد عبده كان ما زال في بداياته، وما انعكس لاحقاً بعلاقة إتسمت بالمد والجزر بين المداح وعبده، فيُحكى مثلاً عن إنطلاق شرارة الخلاف بين الفنانيْن خلال تواجدهما في ليبيا لتلبية دعوة من معمر القذافي وبدأ الخلاف بسبب أغنيتيْ "أرفض المسافة" و"جمرة غضى"، حيث لحّنهما عبده وأسمع تلك الأغنيتيْن لعدد من الأشخاص في جلسة فنية ومنهم الراحل طلال المداح الذي أُعجب بألحان عبده وطلب منه غناءهما بمقابل إهدائه ألحان أخرى كتبادل للألحان فرفض عبده ذلك، وهاتين الأغنيتيْن من كلمات الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن الذي سمح للمداح بالتصرف هو وعبده بكامل أشعاره، فلحّن المداح هاتيْن الأغنيتيْن في الوقت الذي كان يستعد خلاله عبده لطرحهما، فتأزّمت العلاقة بينهما، وفي المقابل لم تخلو تصريحات المداح قبل رحيله وكذلك الأمر بالنسبة لفنان العرب لغاية اليوم بالحديث عن المنافسة الشريفة والعلاقة الطيبة بينهما.

 

وبالعودة للحديث عن مسلسل "العاصوف"، نشير إلى أنّ آخر مستجداته في الحلقة الخامسة عشر التي عُرضت أمس تكمن في المشكلة التي يحاول خالد (ناصر القصبي) حلّها إثر الخلاف مع أحد العائلات من أقاربه على ملكية أرض، فيُجسّد القصبي من خلال هذه الأحداث شخصية الشاب الذي يُحاول الإبتعاد عن الخلافات التي قد تصل إلى أروقة المحاكم ويُحاول إقناع الطرفيْن بالحلول الودية، وفي الآن عينه يُفكّر بحنكة في كيفية الإستفادة من الأرض من أجل مشروع مهني مثمر وهذا ما أقنع خاله به للإستثمار في العقار لمواكبة الطفرة، وهذا ما ستكشفه الحلقات القادمة من العمل حول التطوّر العمراني في البلاد.