الشعب أحرج الإسكان وأسكن محمد إسكندر في القلوب!

بعدما إدّعى مصرف الإسكان في لبنان على كل من الفنان اللبناني محمد إسكندر، ونجله الشاعر والملحّن فارس إسكندر بسبب الكليب الخاص بأغنية "من أين لكَ هذا؟"، تمّ إستدعاءهما صباح اليوم لجلسة استجواب في ثكنة جوزيف ضاهر بوليفار كميل شمعون.

للتذكير، يعود هذا الإدعاء لسبب رفع مصرف الإسكان دعوى قدح وذم على أبو فارس وفارس والموزّع الموسيقي عمر صباغ والمخرج سام كيّال بعدما ظهرت في كليب أغنية "من أين لكَ هذا؟" لقطة مع عبارة "مصرف الإسكان"، وهذا ما إعتبره القيّمون في المصرف بمثابة إساءة فقاموا برفع دعوى قدح وذم في حقّهم من قِبل صنّاع العمل، وذلك بالرغم من عدم ذكر أنّه مصرف في لبنان.

أما اليوم وبعدما دعى الفنان محمد إسكندر كل المواطنين المتضرّرين من مصرف الإسكان النزول معه إلى الشارع تزامناً مع جلسة الإستجواب، صدر عن إسكندر البيان الصحفي التالي:
"من أمام ثكنة جوزف ضاهر اليوم بعد مثولنا أمام هيئة التحقيق وإدلائنا بإفادتنا أمام الجهات المختصة حول الدعوى القضائية المقدمة من مصرف الإسكان ضد كل من محمد إسكندر، فارس إسكندر، سام كيال وعمر صباغ في ما يختص بفيديو كليب من أين لك هذا ... كل الشكر والامتنان لكم أولاً لتضامنكم الغالي معنا بكافة أشكاله وخاصة الاشخاص الأعزاء الذين حضروا شخصياً وانتظرونا حتى انتهاء التحقيق تحت أشعة الشمس الحارقة ، كل الشكر لِنقابة الفنانين المحترفين بشخص رئيسها ومجلس إدارتها وأعضائها الفنانون الكرام فرداً فرداً ، كل الشكر لرئيس قسم مكافحة الجرائم المعلوماتية العقيد بلال حجار وكافة الضباط والعناصر الكرام على حفاوة الاستقبال والاهتمام . ختاماً نشكر وسائل إعلامنا الكريمة على متابعتنا في هذا الإدعاء لحظةً بِ لحظة وكل من ساهم في حل هذه القضية وإعادة الحقوق الى أصحابها".