الرقابة تفرض هذه التصنفيات العمرية على أفلام عيد الأضحى !

الرقابة تفرض هذه التصنفيات العمرية على أفلام عيد الأضحى !

أصبحت الرقابة السينمائية في مصر – بلد الصناعة السينمائية العربية- متشدّدة جداً في فرض التصنفيات العمرية على جميع الأعمال الدرامية بين التلفزيونية والسينمائية!

 

بعدما فرضت هذا الأمر على المسلسلات التي تمّ عرضها خلال الموسم الرمضاني بسبب ما إحتوته من مشاهد عنف وقتل ومخدّرات، نجد الرقابة راهناً تفرض التصنفيات العمرية على الأفلام التي سيتم طرحها في دور العرض السينمائية في موسم عيد الأضحى المبارك.

 

فيما خص الأفلام التي تتضمّن مشاهد "الدم" - مثلما يُقال – ألا وهي فيلم "تراب الماس"، بطولة آسر ياسين، منّة شلبي، عزّت العلايلي، شيرين رضا وغيرهم، فيلم "بني آدم" لبطله يوسف الشريف أيضاً فيلم "بيكيا" بطولة محمد رجب، هذه الأفلام تمّ تصنيفها ضمن فئة من هم فوق الثاني عشر عاماً رغم أنّ "بيكيا" لا يحتوي على الكثير من مشاهد العنف والقتل مقارنة بالفيلميْن الآخريْن الآنف ذكرهما.

 

أما فيلم " 122" من بطولة طارق لطفي، أمينة خليل وأحمد داوود، لقد تمّ تصنيفه لِمَن هم فوق السادسة عشر عاماً لأنّه يُعَد من أفلام الرعب التي قلّما تشهدها السينما المصرية والعربية. وفي الساعات الأخيرة تداول البعض خبر خروج هذا الفيلم من موسم عيد الأضحى !

 

فضلاً عن ذلك وكالعادة لم تفرض الرقابة أي تصنيف عمري لأفلام "لايت كوميدي" وهذا ما ينطبق على فيلميْ "البدلة" بطولة النجم المصري تامر حسني والممثل أكرم حسني و"الكويسين" بطولة حسين فهمي، أحمد فهمي وشيرين رضا، فهما من الأفلام العائلية ضمن موسم عيد الأضحى.