الخيانة بين "المسموح والممنوع" في خمسة ونص!

8:00
30-05-2019
أميرة عباس
الخيانة بين "المسموح والممنوع" في خمسة ونص!

تفاعل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة مع إحدى مشاهِد الحلقة الرابعة والعشرين من مسلسل خمسة ونص التي عُرضت أمس ألا وهو
المشهد الذي صفعت فيه د. بيان (نادين نسيب نجيم) جاد (معتصم النهار) بالألم على وجهه، وهذا المشهد يحمل أبعاداً تعكس تطوّراً في الخط العاطفي بين أبطال العمل إلى جانب الخطوط الدرامية الأخرى التي يُعالجها هذا المسلسل الذي يُقدّم دور البطولة فيه نادين نسيب نجيم، قصي خولي، معتصم النهار، رفيق علي أحمد ورولا حمادة، تأليف إيمان سعيد وإخراج فيليب أسمر، إنتاج شركة الصبّاح إخوان.

في الحلقات الأخيرة، تتأزّم العلاقة الزوجية بين غمار الغانم (قصي خولي) وزوجته د. بيان (نادين نسيب نجيم)، وتوازياً مع ذلك، لفتنا ما تُحاول مؤلّفة العمل تسليط الضوء عليه حول مفهوم الخيانة من وجهتيْ نظر مختلفة، الأولى خاصة بالرجل والثانية خاصة بالمرأة. في تفاصيل ذلك، نرى خيانة غمار لزوجته منذ سنوات حيث تزوّج من حبيبته السابقة "عايدة" سرّاً دون أن يكترث لِما يقترفه من ذنب في حق زوجته إلى جانب هذا الكم من الذنوب التي يرتكبها في حق نفسه وكل مَن هم حوله، وهذا ما سنتوسّع في تحليله لاحقاً بعد عرض الحلقة الأخيرة من هذا العمل.

في مقابل ذلك، نرى مفهوماً معاكساً للخيانة بحسب وجهة نظر د. بيان التي أخفت مشاعرها تجاه جاد (معتصم النهار) لسنوات عديدة، وفي نهاية الأمر ضعفت أمام هذه العواطف المتأجّجة لكنها شعرت بالذنب وتأنيب الضمير لاحقاً حينما طغت غريزة الأمومة على مشاعرها وأصرّت على الإبتعاد عن جاد للحفاظ على كيْنونة العائلة في حياتها خاصة بعدما إختفى صغيرها "غانم جونيور" في الحقل، لذلك إنفعلت بيان في إحدى مشاهِد الحلقة الرابعة والعشرين حيث صفعت جاد بالألم على وجهه وأجبرته على عدم التمادي في مشاعرهما. وهنا نُعقّب لنشير إلى أنّ والدة بيان قامت بتصرّف معاكس حينما كانت بيان طفلة وتركتها وحيدة مع والدها كي تهرب مع حبيبها الذي تزوّجته.

بذلك، يُحاكي الخط العاطفي في مسلسل "خمسة ونص" إشكالية إجتماعية حول مفهوم الخيانة "المبرّرة وغير المبرّرة" بين وجهتيْ نظر مختلفة كظاهرة تتفشّى في مجتمعاتنا بظل معالجة العمل لقضايا أخرى أكثر عمقاً سنُسلّط الضوء عليها لاحقاً.