الحكم على يُسرا بالإعدام في مسلسل "لدينا أقوال أخرى"، فهل تُثبَت براءتها ؟!

الحكم على يُسرا بالإعدام في مسلسل "لدينا أقوال أخرى"، فهل تُثبَت براءتها ؟!

طرأت أحداث مفاجِئة على الحلقتيْن السادسة والسابعة عشر من مسلسل "لدينا أقوال أخرى"، بطولة يسرا، شيرين رضا، نجلاء بدر، أحمد حاتم، محمد شاهين، إخراج محمد علي وهو من إنتاج العدل جروب.

 

في الحلقة السادسة عشر تمّت المواجهة بين بطلة العمل المستشارة القانونية أميرة منصور (يسرا) والإعلامية ملك البدراوي (شيرين رضا) حيث بدأت البطلة بالإمساك بأول الخيوط التي تُثبِت براءتها بعد إتهامها بقتل "سعيد" وهو رجل الأمن في المستشفى التي نقلت إليها "يوسف" أي الشاب الذي اصطدمت به بسيارتها في الحلقات الأولى من المسلسل، وذلك بعدما كان "سعيد" هو الشاهِد الوحيد الذي يستطيع إثبات أنّ البطلة نقلت الشاب بعدما نفت إدارة المستشفى ذلك الأمر.

 

ولقد تبيّن بعدها أنّ هذا الشاب "يوسف" هو شقيق ملك البدراوي، وظلّت الشكوك تحوم في بال أميرة حول إخفاء جثّة يوسف، وبما أنّ البطلة هي مستشارة قانونية كرّست خبرتها المهنية للبحث عن الحقيقة بالأدلّة، فطلبت مُقابلة "ملك" في المكتب وبالفعل إجتمعتا إلّا أنّ أميرة غافلت ملك وأخذت سيجارة كانت قد أطفأتها ملك لتوّها، وفي الوقت عيْنه كانت قد أخذت البطلة عيِّنة من الجثّة المدفونة بإسم يوسف من أجل مطابقتها عبر فحص DNA مع عيِّنة من ملك بواسطة السيجارة (اللُّعاب على السيجارة)، لتظهر النتيجة بأنها غير متطابقة أي أنّ الجثّة ليست للشاب يوسف شقيق ملك.

 

وتصاعدت الأحداث في الحلقة السابعة عشر لتتمحور حول الجلسة الأولى لمحاكمة البطلة، وكان قد تمّ الإتفاق بينها وبين المحامي على أن يسعى في إستصدار قرار البراءة في الجلسة الأولى فقط لبطلان الإجراءات القانونية قبل إستكمال باقي الجلسات وإصدار الحكم القضائي، لتتفاجأ خلال الجلسة بأنّ المحامي طلب أمام القاضي شهادة من أولاد أميرة منصور وطبيبتها المُعالِجة لحالتها الصحية، وهذا ما رفضته البطلة وإتهتم المحامب أمام القاضي بأنّه متواطئاً مع الأشخاص الذين يُحاولون إثبات تُهمة قتلها لرجل الأمن (سعيد)، وهي قصدت بذلك ملك البدراوي، لكن المحامي أصرّ بالقول "بناءاً على تقارير المستشفى والطبيبة أطلب البراءة لموكّلتي"، وإنتهت الحلقة بإصدار حكم الإعدام عبر الجملة الشهيرة التي قالها القاضي "إحالة أوراق المُتّهمة إلى سَمَاحة المفتي".

 

ومع هذه الحلقة، وصلت الأحداث الدرامية في مسلسل "لدينا أقوال أخرى" إلى ذروتها، وبما أنّنا لم نعتاد في المسلسلات على قتل أو إعدام البطل مع نهاية تراجيدية، لذا من المتوقّع أن تتمحور الحلقات القادمة حول كيفية إثبات براءة البطلة والكشف عن السرّ الكامن وراء هؤلاء الأفراد الذين يحاولون توريط المستشارة أميرة منصور، أو سيحمل المسلسل مفاجأة أخرى تُثبِت أنّ المرض النفسي الذي تعاني منه البطلة جعلها تعيش كل تلك الأحداث بمثابة أوهام!