الحقيقة الكاملة لتطبيق FaceApp..صوركم ومعطياتكم الشخصيّة في قبضة يدهم!

الحقيقة الكاملة لتطبيق FaceApp..صوركم ومعطياتكم الشخصيّة في قبضة يدهم!

بعدما غصّت مواقع التواصل الاجتماعي بصور المسنين والعجزة، الذين خضعوا لتعديلات في صورهم الشابّة، من خلال تطبيق Face App، الذي يسمح بالعمل على صورة المستخدم أكان ليصبح متقدمًا في العمر أو ليصبح في سن أصغر، بالإضافة إلى تعديلات أخرى، لم تثر اهتمام المستخدمين، مثل إضافة ابتسامة أو تعديل ألوان الصورة.. الخ، سنفاجئكم من خلال هذا المقال ببعض التفاصيل حول حقيقة هذا التطبيق..الذي يتخذ مقرًا في سانت بطرسبورج بروسيا.

أوّلًا : التطبيق يستخدم الذكاء الصناعي لالتقاط ما يسميه المختصون بـ"الصورة الداخلية للوجه" ليقوم بتعديلها إما ليبدو صاحبها أكبر أو أصغر أو يضيف ابتسامة إلى وجهه.

ثانيًا : لا يقوم التطبيق بتعديل الصورة على هاتفك الذكي وحسب، وإنما يقوم بتحميلها إلى مخدم الشركة والذي يوجد في الولايات المتحدة، حيث يقوم بمعالجتها ثم إرسال الصورة المعدلة مجددًا إلى هاتفك.

ثالثًا: أُثيرت التساؤلات ومشاعر القلق حول هذا التطبيق، فقد انتشرت معلومات أخيرًا تؤكّد أنّ التطبيق يعمل على تحميل كافة الصور الشخصية للمستخدم والمحفوظة على هاتفه الذكي، دون أن يعلم بذلك.

رابعًا : لاحظ عدد من المستخدمين الذين يحتفظون بصورة واحدة على هواتفهم، أو بعدد محدود من صورهم الشخصية لا يحصلون على نتيجة مماثلة في دقة الصورة، لمن يحتفظ بصور كثيرة على هاتفه الذكي.

خامسًا والأهم: المشكلة تكمن في شروط الاستخدام التي يوقع عليها الجميع دون قراءتها، والتي تمنح الشركة حق استخدام هذه الصور بالطريقة التي تشاء، وهو، في كافة الأحوال، ما يحدث مع العديد من شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، وربما تجد صورتك الشخصية في إعلان للشركة أو لشركات أخرى، ذلك إنك منحتهم هذا الحق.