الجديد في قضيّة نادين الراسي وابنها مارك..بالتسجيلات الصوتيّة!

الجديد في قضيّة نادين الراسي وابنها مارك..بالتسجيلات الصوتيّة!

في تسجيل صوتي سُرِّب أمس للممثلة اللبنانية نادين الراسي أعلنت من خلاله عن "تعرّضها للضرب من ابنها البكر مارك وسرقته سيارتها"، عاد الأخير ليوضح الأمر، فكشف أنّه قام بإنقاذها من الانتحار، لأنها حاولت رمي نفسها من السيارة وقامت بتكسير المعدّات الطبية التي كانت حولها في المستشفى".

ولفت الى أنّه لم يضربها كما زعمت في التسجيل الذي تبرّأت من مسؤوليتها عن انتشاره.

من جانبه، اعتذر حدشيتي من والدته لافتاً إلى أنه يراها أمامه بحالة سيئة جداً، واكد انه لم يتعرض لها بالضرب بل هي من كانت تضربه وهو كان يحاول تهدئتها، متمنياً لها في الختام السعادة في حياتها المستقبلية والأهم الراحة النفسية طالباً منها ان تستمر بالعلاج مع طبيبها النفسي لصالحها.

والجدير بالذكر ان موقعنا لا يتبنّ أي من الآراء المختلفة.