الإعلان الأول لفيلم "تراب الماس"، إيقاع سريع لأحداث درامية متصاعدة وهذه تفاصيله!

8:20
06-07-2018
أميرة عباس
الإعلان الأول لفيلم "تراب الماس"، إيقاع سريع لأحداث درامية متصاعدة وهذه تفاصيله!

تمّ طرح الإعلان الترويجي الرسمي لفيلم "تراب الماس" بعدما نشرت الجهة المنتجة له خلال الفترة الماضية العديد من الصور التي تظهر أبطاله ألا وهم: آسر ياسين، منة شلبي، إياد نصار، شيرين رضا، ماجد الكدواني، الممثل اللبناني عادل كرم، والممثل القدير عزت العلايلي، وهو مقتبس عن رواية تحمل ذات الإسم لمؤلفها أحمد مراد، ويتولّى إخراج الفيلم المخرج مروان حامد، إنتاج زين الكردي والتوزيع لشركة دولار فيلم.

 

هذا الإعلان هو الأول للفيلم ومن المقرّر أن تطرح الشركة المنتجة إعلاناً آخر له خلال الفترة القادمة بحسبما أفادتنا مصادرنا. فيما خص مضمون الإعلان الذي لا يتعدّى مدته الثمانية وثلاثين ثانية يظهر فيه بعض أبطال العمل مع موسيقى تصويرية ذات إيقاع سريع ليعكس وتيرة الأحداث السريعة والتصاعدية في الفيلم، ومَنِ إتطّلع على الرواية المقتبس منها هذا العمل السينمائي يُدرِك جيّداً مدى زخم الأحداث التي تحمل مفاجآت للجمهور المُتلَقّي.

 

اللافت أنّ المخرج مروان حامد نشر هذا الإعلان عبر صفحته الرسمية وأرفقه بالعبارة التالية: "ساعات بنضطر نعمل غلطات صغيرة نصلّح بيها غلطات أكبر"، وما قصده في عبارة "غلطات" هو القتل من أجل الإنتقام، فالأحداث كلها تدور حول عمليّات القتل بواسطة "تراب الماس" إذ أنّ هذه الرواية المقتبس منها الفيلم تتمحور حول قصة "طه الزهّار" (آسر ياسين) الذي سيكتشف أنّ والده لم يكن سوى قاتلاً منذ صغره لكنه يقتل فقط الأفراد الذين يقومون بأعمال مشبوهة، ويستعمل وسيلة "تراب الماس" للقتل وهذه الوسيلة عبارة عن بودرة لتلميع الألماس يضع منها كمية قليلة تصيب الشخص بأعراض السرطان فتتكوّن حُبيبات صغيرة من الماس تمتد من المريء حتى القناة الهضمية ليتوفّى بعد ثلاثة شهور. ويرث طه "تراب الماس" كي ينتقم من الشخص الذي قتل والده.

 

نرى في هذا الإعلان عدّة لقطات سريعة منها لقطة لصحيفة ورقيّة يتصدّرها العنوان الآتي"خيانة في حارة اليهود، القبض على مُدرِّس لغة فرنسية يتعاون مع العدو"، هذه اللقطة تتعلّق بالحدث الذي تنطلق منه باقي الأحداث حيث أنّ هذا المُدرِّس هو أوّل ضحايا والد البطل حيث قتله في حارة اليهود لأنه خائناً لوطنه. كما تظهر في هذا الإعلان البودرة البيضاء وهي "تراب الماس" أي وسيلة القتل المُستخدمة. أيضاً لاحظنا في هذا الإعلان ظهور غلاف لكتاب بعنوان "الخروج في النهار"، وهذا الكتاب معروفاً بإسم كتاب الموتى، وهو يتناول فكرة المصري القديم عن الموت وكيفية رؤيته له على أنه ليس نهاية للحياة أو نقيضاً لها، وإنما هو جزء من صيرورتها. ويمكنكم مشاهدة هذا الإعلان في الأسفل: