إنطلاق مهرجان الإسكندرية السينمائي بين نادية لطفي،دريد لحّام والراحل نور الشريف!

إنطلقت بالأمس فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بدورته الرابعة والثلاثين داخل مكتبة الإسكندرية، تحت شعار "القدس عربية"، وتستمر فعالياته لغاية يوم الثامن من شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر الحالي.

 

كان قد حضر حفل الإفتتاح على السجادة الحمراء أمس عدداً كبيراً من النجوم نذكر منهم: القدير دريد لحّام، سوزان نجم الدين، إلهام شاهين، فيفي عبده، فاروق الفيشاوي، لبلبة، وفاء عامر وزوجها المنتج محمد فوزي، الموسيقار عمر خيرت، أحمد الفيشاوي وزوجته، رجاء الجداوي، المخرج السينمائي خالد يوسف، المنتج محمد العدل، وغيرهم.

 

خلال ليل إفتتاح المهرجان أعلن الممثل فاروق الفيشاوي عن إصابته بمرض السرطان، إذ قال الفيشاوي في كلمة عقب تكريمه أمس: "تردّدتُ كثيراً في أن أقول هذا، لأني لا أريد أن أرى أي ضيق أو زعل أو إنزعاج من أحد منكم، لأني شخصياً لستُ منزعجاً"، وأضاف "طبيبي أخبرني أني مصاب بالسرطان، سأتعامل مع هذا المرض على أنه صداع، وبالعزيمة وبالإصرار سأنتصر على هذا المرض.. سأهزمه وسأحضر الدورة القادمة لمهرجان الإسكندرية لأكون معكم وأهنِّئ زميل آخر على تكريمه".

 

من ناحية أخرى، إختار القيّمون على المهرجان أن تحمل هذه الدورة اسم الممثلة القديرة نادية لطفي، وستُعرَض ثلاث أفلام قدّمتها لطفي خلال مسيرتها ألا وهي: "السمان والخريف"، "قصر الشوق"، و"قاع المدينة". الفيلم الأول قُدِّم عام 1967 قصة الأديب نجيب محفوظ وإخراج حسام الدين مصطفى، قدّمت فيه لطفي دور فتاة ليل تُدعى "ريري"، الفيلم الثاني "قصر الشوق" (عام 1967) تُجسِّد فيه لطفي دور "عالمة" أي راقصة تُدعى زوبة وهذا الدور مختلفاً كلياً عن كافة أعمالها وهو قصة الكاتب الراحل نجيب محفوظ أيضاً وإخراج حسن الإمام، ، الفيلم الثالث قاع المدينة (عام 1974) قدّمت فيه لطفي دور "شهرت" وهي إمرأة فقيرة ومتزوجة من رجل مدمن مخدرات، وهو قصة الكاتب يوسف إدريس، وإخراج حسام الدين مصطفى.

 

خلال فعاليات المهرجان المذكور أيضاً يشارك خمسة وثمانين فيلماً من خمسة وعشرين دولة من دول البحر الأبيض المتوسط هي مصر، اليونان، فرنسا، أسبانيا، الجزائر، سوريا، لبنان، تونس، الأردن، البحرين، الإمارات. أما فيلم الإفتتاح فهو "دمشق حلب" من بطولة الممثل القدير دريد لحّام، تأليف تليد الخطيب وإخراج باسل الخطيب، وتتمحور قصّته حول أبٍ يُقرِّر زيارة ابنته المقيمة في حلب، حيث تدور الأحداث على الطريق بين دمشق وحلب في باص يجتمع فيه مجموعة من الناس، فيتعرّض الأب خلال رحلته إلى أحداث عديدة ضمن قالب من الكوميديا السوداء.

 

كما تُقام ضمن فعالياته مسابقة بإسم الممثل الراحل نور الشريف وهي مخصّصة للأفلام العربية والطويلة بمشاركة إحدى عشر فيلم. وتحتفي هذه الدورة من مهرجان الإسكندرية بعدد من النجوم والمبدعين الذين أثروا السينما المصرية بمناسبة مرور مئة عام على رحيلهم، أمثال الراحلين: ليلي مراد ومحمد فوزي. كما يحتفي المهرجان هذا العام بمرور عشر سنوات على رحيل المخرج العالمي يوسف شاهين، وسيتم عرض فيلم "الناس والنيل " الذي مرّ خمسين عام على إنتاجه بجانب ندوة لتكريم إسم الراحل يحضرها المخرج خالد يوسف، يسري نصر الله وماريان خوري.