إليكم تفاصيل وصيّة عزّت أبو عوف،وهل تعلم أنّه إحترف الموسيقى قبل التمثيل؟!

رحل الممثل المصري عزّت أبو عوف عن عالمنا أمس بعد معاناة من المرض، وإليكم تفاصيل العزاء والتشييع ووصيّته مع لمحة حول مسيرته الفنية.

تُقبَل التعازي بالراحل اليوم أي الثلاثاء في مسجد الشرطة داخل منطقة الشيخ زايد بعد صلاة المغرب، وكان قد تمّ تشييع الراحل أمس في مسجد السيدة نفيسة ووارى الثرى في مقابر عائلته بمنطقة الدراسة بحضور عدد من النجوم المصريّين مثل: ميرفت أمين، دلال عبد العزيز، المنتج محمد العدل، المخرجان شريف وعمرو عرفة، وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم.

من جهة أخرى، وبالتزامن مع رحيل أبو عوف، أعيد نشر إحدى تصريحاته السابقة حول وصيّته بما عُرِف تحت عنوان "أبو عوف: إحرقوا أفلامي..." لكن صرّحت شقيقة الراحل الممثلة مهى أبو عوف أمس عبر برنامج الحدث اليوم لتنفي ما يتم تداوله حول ذلك بل أكّدت على أنّ الراحل فخور بكل أعماله، وأضافت إلى أنّه كان يقول لعائلته في آخر أيام حياته "سأشتاق إليكم"، وأوصاهم بالحفاظ على المحبّة بينهم. وللتنويه، كان قد طالب أبو عوف منذ فترة بتكريمه في حياته بدلاً من تكريم الفنانين بعد مماتهم قائلاً:"كرموني وأنا عايش، ولو عايزين تحرقوا أفلامي بعد ما ‏أموت مش مشكلة "، لكن تمّ تحريف تصريحه ليُقال أنّه طالب بحرق أفلامه.

في مقلب آخر، نفيد بالذكر أنّ الراحل عزّت أبو عوف وُلِد في 21 آب أغسطس من عام 1948، ودرس في كلية الطب قبل أن ينضم إلى فرقة "بلاك كوتس"، فهو موسيقي وكان قد أسّس مع شقيقاته فرقة غنائية تحت إسم 4M حيث حقّقت نجاحاً كبيراً خلال مرحلة الثمانينات، علماً أنّ الراحل هو مَن إكتشف الفنان محمد فؤاد الذي كان يُغنّي مع الفرقة المذكورة في بداياته. ثمّ إنتقل الراحل إلى مجال التمثيل حيث قدّم أبو عوف العديد من الأدوار التمثيلية في الأفلام والمسلسلات قبل أن يُعاني من أزمة صحية في القلب والكِلى أدّت إلى تدهور حالته الصحية ثمّ وفاته أمس الواقع في الأول من شهر تموز/ يوليو.