إليكم أبرز أحداث مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية بين كلمة ماجدة الرومي ورقص إلهام شاهين!

تمّ إفتتاح فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في مصر بدورته السابعة على أن تُستكمل فعالياته لغاية يوم الثاني والعشرين من شهر آذار مارس القادم.

وقد أُقيم حفل الإفتتاح أمام معبد حتشبسوت في البر الغربي من مدينة الأقصر بحضور عدد كبير من النجوم نذكر منهم: إلهام شاهين، ليلى علوي، منى زكي، غادة عادل، درّة، جميل راتب، هلا صدقي، محمود حميدة، آسر ياسين، السيناريست تامر حبيب، د. مدحت العدل، الإعلامية بوسي شلبي وغيرهم.
ضمن هذا الحفل تمّ تكريم كل من الممثل القدير جميل راتب الذي حضر على كرسي متحّرك، الممثلة غادة عادل، هالة صدقي والمخرج السينمائي السنغالي موسى توريه. كما إحتفى المهرجان بالذكرى السنوية العاشرة على رحيل المخرج المصري العالمي يوسف شاهين. وتم إهداء هذه الدورة من المهرجان للفنانيْن الراحليْن، المصري أحمد زكي، والسوداني حسين شريف. ونشير إلى أنّ الدورة الحالية تحمل إسم الناقد المصري الراحل سمير فريد الذي توفي خلال الشهور الماضية.

خلال فعاليات الحفل يُعرض عدّة أفلام بين الروائي الطويل والوثائقي والروائي القصير، أما قسم حصاد السينما المصرية فيتضمّن فيلم "الكنز" للمخرج شريف عرفة من بطولة عدد من النجوم المصريين مثل محمد رمضان ومحمد سعد وفيلم "يوم للستات" بطولة إلهام شاهين وإخراج كاملة أبو ذكرى. من

أبرز ما لفتنا ضمن فعاليات هذا الحفل نذكر الكلمة المُصوَّرة التي ألقتها السيدة ماجدة الرومي حيث تحدثت عن تجربتها مع المخرج الراحل يوسف شاهين في فيلم "عودة الإبن الضال" وقدّمت إعتذاراً لعدم إستطاعتها حضور الحفل التكريمي الخاص بالمخرج ضمن المهرجان وذلك بسبب عدم رغبتها في مشاهدة هذا الفيلم الذي غَيًّرَ مصيرها، بحسب ما صرّحت.

وقالت ماجدة: "كيف، معقول يحدث بالحياة أن الفيلم الوحيد الذي صوّرته بحياتي رغم كل حبي للسينما، وما قدمه من مشاهد عن الحرب في لبنان، يصير بعد ذلك نبوءة لتلك الحرب؟ كيف من الممكن أن يحدث بالدنيا أن نفس ما عشته في الفيلم وشاهدته بعيني وقمت بتجسيده ضمن أحداثه، أن يتحقق بعد ذلك على أرض الواقع في حرب لبنان؟"

أيضاً نشير إلى أنّه من اللافت رَقْص النجوم الحاضرين على أنغام الموسيقى الشعبية في الأقصر ومنهم الممثلة إلهام شاهين التي تراقصت بالعصا على أنغام موسيقى المزمار ومعها رَقَصَ طفلاً وهو حفيد الممثل محمود حميدة. كما أقامت النجمات ليلى علوي، إلهام شاهين وهالة صدقي مفاجأة للإعلامية بوسي شلبي بمناسبة عيد ميلادها. ونشير إلى أنّ منى زكي وكندة علّوش حرصتا على الحضور لتهنئة زميلتيْهما غادة عادل بتكريمها.

والحفل الأضخم ضمن هذه الفعاليات أُقيم بالأمس حيث أحيا الكينج محمد منير سهرة غنائية في معبد الكرنك وقدّم العديد من الأغنيات وختم ربرتواره الغنائي بالنشيد الوطني المصري "بلادي بلادي". وفي ختام هذا الحفل تمّ تسليم شعلة الثقافة من الأقصر لمدينة وجدة المغربية التي تم اختيارها عاصمة للثقافة عام 2018 - 2019 .

 مع الإشارة إلى أنّ الأفلام المُشاركة في المهرجان يصل عدها لإثنيْ وخمسين فيلماً من دول عديدة أبرزها المغرب، تونس، كينيا، نيجيريا، جمهورية الكونغو، ليبيريا، السنغال، أوغندا، والجزائر حيث يهدف المهرجان إلى تعميق الروابط بين أبناء القارة السمراء وفقاً لتصريح معالي وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، علماً أنّ هذا الحَدَث الفني هو برئاسة السيناريست سيّد فؤاد.