إكتشف أحداث فيلم "تراب الماس" قبل عرضه رسمياً مع آسر ياسين وعادل كرم!

18:20
27-04-2018
أميرة عباس

تمّ طرح المُلصق الدعائي الرسمي لفيلم "تراب الماس" بعدما نشرت الجهة المنتجة له خلال الشهر المنصرم العديد من الصور التي تظهر أبطاله ألا وهم: آسر ياسين، منة شلبي، إياد نصار، شيرين رضا، ماجد الكدواني، عادل كرم والممثل القدير عزت العلايلي، وهو مقتبس عن رواية تحمل ذات الإسم لمؤلفها أحمد مراد، ويتولّى إخراج الفيلم المخرج مروان حامد، إنتاج زين الكردي والتوزيع لشركة دولار فيلم. 



ظهر في هذا المُلصق رجل يمسك خلف ظهره دفتراً قديماً كُتب عليه "1952"، وأُرفق بعبارة "قريباً" دون الإعلان عن الموعد النهائي لطرحه في دور العرض السينمائية، ونحن بدورنا سنكشف التفاصيل الكامنة وراء هذا الملصق مع بعض الأحداث التي سنشاهدها في فيلم "تراب الماس".


هذا الدفتر هو عبارة عن كتاب مذكّرات يحمل العديد من الأسرار، أما عام 1952 الذي يظهر على المُلصق فهو يعود لكوْن الرواية وبالتالي قصة الفيلم تبدأ في الخمسينات وتحديداً عام 1954، وعلى الأرجح سيكون المشهد الأول من الفيلم في حارة اليهود في مصر مع الشخصية المحورية للعمل ألا وهو حنفي الزهّار أي الأب والجد الذي تبدأ به الرواية من ثمّ نرى مصير إبنه وحفيده بعد أكثر من خمسين عام على وفاته حيث يلقى مصرعه بسبب لدغة حشرة غريبة. 


أما شخصية الإبن فهو حسين حنفي الزهّار الذي بسببه يحمل الفيلم إسم "تراب الماس" إذ أنّه يعمل مُلمِّع للذهب والماس لدى شخص يموت بسبب مرض لم يعرف الأطباء تشخيصه، وبعد سنوات يكبر حسين ويُرزَق بإبنه "طه"، فيما بعد يُصاب حسين بالشلل بسبب الحجز على أمواله.


بينما يلعب الممثل المصري آسر ياسين شخصية الحفيد الذي يُدعى " طه الزهّار" إبن حسين، ومن خلاله تدور الأحداث في زماننا المعاصر وتحديداً عام 2008، ونشاهد في الفيلم كيفية وفاة والد طه حيث أنّ والده مصاباً بالشلل ويكتفي بكتابة مذكراته لحين يدخل طه المنزل في يوم من الأيام ويرى والده ملقى على الأرض لأنه مقتولاً والفاعل مجهول. لكن السر يبقى في دفتر المذكرات الذي نراه في الملصق الدعائي للفيلم حيث أنّ المُشاهِد سيكتشف مع طه أي آسر ياسين أنّ والده لم يكن سوى قاتلاً منذ صغره، ويستعمل وسيلة "تراب الماس" للقتل وهذه الوسيلة عبارة عن بودرة لتلميع الألماس يضع منها كمية قليلة تصيب الشخص بأعراض السرطان فتتكوّن حُبيبات صغيرة من الماس تمتد من المريء حتى القناة الهضمية ليتوفّى بعد ثلاثة شهور. ويرث طه "تراب الماس" كي ينتقم من الشخص الذي قتل والده.


وفيما خص دور الممثل اللبناني عادل كرم الذي سيتحدث لأول مرة باللهجة المصرية في فيلم "تراب الماس" فيُجسّد شخصية هاني برجاس، وهو إبن السيد محروس برجاس -صاحب النفوذ- وآخر ضحايا والد طه الذي قتله بتراب الماس. والقصة المحورية هنا ستكون بتحريض طه (آسر ياسين) لقتل هاني (عادل كرم) من قِبل ضابط يريد الإنتقام من هاني. لذا سنرى الممثل عادل كرم بدور مختلف فيه الكثير من التشويق والغموض حيث يعيش صراع مع شخصين، الأول مع آسر ياسين الذي يحاول قتله حيث يعتقد أنّ برجاس هو من قتل والده، والثاني هو الضابط الذي يريد الإنتقام منه لأنّه سبّب بإقالته من منصبه.


وبالنسبة لنهاية الفيلم، "على ذمّة الرواية" بمعنى إن كان الفيلم سيقتبس نهاية الرواية دون أي تعديل فإنّ النهاية ستكون بمقتل هاني برجاس أي عادل كرم على يد طه أي آسر ياسين. لكن المفاجأة تكمن حينما يكتشف البطل في الأحداث النهائية أنّ الضابط هو من حثّ أحد الأفراد على مقتل والد طه الذي يذهب بدوره لقتل الضابط عبر "تراب الماس"!