"إختفاء" بين إصابة المُنتِج ولقاء نيلي كريم به، وما مصير هشام سليم؟!

"إختفاء" بين إصابة المُنتِج ولقاء نيلي كريم به، وما مصير هشام سليم؟!

من المرتقب أن تحمل حلقة اليوم من مسلسل إختفاء عدّة مفاجآت بعدما إنتهت حلقة الأمس بسقوط المنتج سليمان عبد الدايم (الممثل محمد ممدوح) أرضاً بعدما شعر أنّ الخطر يُداهمه، وإليكم التفاصيل!

 

بات معلوماً أنّ مسلسل "إختفاء" من بطولة نيلي كريم، تأليف أيمن مدحت وإخراج أحمد مدحت، يُعالج قصة دكتورة "فريدة المنشاوي" التي تعود من روسيا للبحث عن زوجها الكاتب "شريف عفيفي" (هشام سليم) الذي إختفى في ظروف غامضة لتكتشف أنّ إختفاءه له علاقة بروايته الأخيرة "إختفاء" التي تتهم رجل الأعمال والمنتج "سليمان عبد الدايم" بإرتكابه جريمة قتل للفنانة نسيمة (شبيهة فريدة) قبل خمسين عاماً.

 

أما أبرز الأحداث التي حملتها الحلقة الخامسة عشر من هذا المسلسل فتبدأ بتأكيد المحقّق لبطلة العمل د.فريدة بأنّ سليمان بالفعل درس في كلية الهندسة جامعة القاهرة، وليس ضابط شرطة كان يراقب نسيمة وزوجها نادر، مثلما جاء في رواية شريف. وخلال سياق الحلقة تستعيد فريدة بعض ذكرياتها مع زوجها شريف عفيفي، ورغبته في كشف حقيقة سليمان عبد الدايم.

 

ومن جهته، يُكلّف سليمان – وهو أصبح عجوزاً - أحد الصحفيين بكتابة مذكراته قبل وفاته، وذلك بعد علمه في الحلقة السابقة بإصابته بالسرطان، لذا طلب منه الإنتهاء من الكتابة في أسرع وقت ممكن.

 

وتتطوّر تلك الأحداث حينما تتواجه كل من فريدة و "سلافة" أي زوجة شريف الثانية (الممثلة بسمة) لتسأل الأخيرة فريدة عن الرواية التي أخبأها شريف خلف اللوحة إلا أنّ فريدة تنكر معرفتها بمكان الرواية، كما تلتقي فريدة بصديق وشريك شريف في دار النشر الذي أخبر سليمان بأنّ فريدة تريد الإلتقاء به قبل سفرها فيستغرب من ذلك.

 

وتنتهي أحداث حلقة الأمس بزيارة "سلافة" لسُليمان وتتهمه بأنه السبب وراء اختفاء زوجها، وأنّ ما حدث له هو نفس ما تعرض له من قبل نادر زوج نسيمة، وتهدده بنشر الرواية فتأتي ردة فعله بطردها من المكتب من ثمّ يسقط أرضاً !

 

لذلك ستحمل الحلقة اليوم عدّة مفاجآت خاصة في حال تفاقم مرض سليمان وموته فسيزداد الغموض حول مصير الرواية ومصير كاتبها شريف عفيفي!