إختتام فعاليات مهرجان وهران السينمائي لعام 2018 مع تكريم هؤلاء النجوم!

إختُتِمت أمس فعاليات مهرجان وهران السينمائي وهو أحد أقدم المهرجانات السينمائية في العالم العربي حيث إنطلق منذ تأسيسه عام 1976 في مدينة وهران الجزائرية، وإليكم أبرز أحداث نسخته لهذا العام.

 

بدأت فعاليات الدورة الحادية عشر من هذا المهرجان يوم الخامس والعشرين من شهر تموز/ يوليو الجاري وإنتهى أمس الواقع في الحادي والثلاثين من الشهر المذكور تحت شعار "نعيش معاً" بمشاركة أربعين فيلماً من إثنيْ عشر دولة ضمن عدّة فئات منها: مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، مسابقة الأفلام القصيرة التي ترأّست لجنتها الممثلة اللبنانية تقلا شمعون، مسابقة الأفلام الوثائقية.

 

أُقيمت هذه الدورة إهداءاً لروح الفنانة الراحلة شادية وتكريماً لإسمها وعطائها الفني حيث إفتُتِحت أولى أيام فعاليات هذه النسخة من المهرجان من خلال تكريم الراحلة شادية والمخرج الجزائري الراحل فاروق بلوفة وهو صاحب فيلم "نهلة" الذي أنتجه التلفزيون الجزائري عام 1979، ويحكي قصة صحافي جزائري خلال الحرب الأهلية في لبنان. ومن الحضور الذين تمّ تكريمهم في حفل الإفتتاح الممثل المصري محمد هنيدي الذي أشارت بعض المصادر الصحفية إلى أنّه كاد يعتذر عن الحضور والتكريم بسبب ظرف صحي طاريء، لكنه تحامل على نفسه، وسافر ليتسلم درع تكريمه، بإعتباره ضيف شرف الدورة الحادية عشر لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، ولكوْنها المرة الأولى التي يزور فيها "هنيدي" الجزائر. كما حضر عدداً من الممثلين السوريين هذا المهرجان منهم شكران مرتجى وعبد المنعم عمايري.

 

من الأفلام العربية التي تمّ إختيارها وعرضها ضمن المهرجان نذكر الفيلم السوري "رجل وثلاث ايام"، فوتوكوبي" للمخرج المصري تامر عشري، "تونس بالليل" للمخرج التونسي الياس بكار، "عاشق عموري" للمخرج الإماراتي عامر سالمين المري و"نور" للمخرج اللبناني خليل زعرور. وذلك بعدما بدأت فعالياته بندوة "التكوين في مهن السينما"، ثم فيلم الإفتتاح "كارما"، سيناريو وإخراج خالد يوسف.

 

فضلاً عن ذلك، أُقيم حفل ختام هذه الدورة من المهرجان بالأمس حيث نال عدداً من الصنّاع السينمائيين جوائزاً مختلفة، نذكر منهم جائزة أفضل سيناريو للمؤلف هيثم دبور عن فيلم "فوتوكوبي" تسلّمها عنه الممثل المصري هاني عادل، كما فاز الفيلم اللبناني "شحن" لكريم الرحباني بجائزة الوهر الذهبي ضمن مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، وحصد الفيلم السوري "طعم الإسمنت" الجائزة الكبرى في مسابقة الأفلام الوثائقية. أيضاً تم منح الممثل السوري عبد المنعم عمايري درع التميّز في المهرجان.

 

مع الإشارة إلى أنّ هذا المهرجان تضمّن عدة ندوات وورش سينمائية حضرها بعض صنّاع السينما إلى جانب نخبة من الصحافيّين.