أنغام ترد عبر مكتبها الإعلامي على خلافها مع إبنها بسبب زواجها!

أنغام ترد عبر مكتبها الإعلامي على خلافها مع إبنها بسبب زواجها!

خلال الأيام الأخيرة، إنتشرت معلومات صحفية تفيد بأنّ ثمّة خلافاً وصل إلى قطيعة بين الفنانة المصرية أنغام ونجلها الأكبر عُمَر جرّاء رفضه زواجها من الموزّع الموسيقي أحمد إبراهيم ، إلّا أنّ أنغام وضعت حدّاً لتلك الأخبار عبر إعتبارها مجرّد شائعات ضمن حملة تشويهية للنيْل منها بحسب توصيفها.

جاء رد أنغام على هذه الأخبار عبر بيان صحفي أصدره مكتبها الإعلامي حيث أشار إلى أنّ هذه المعلومات المتداولة هي مُختلقة وعارية عن الصحة وأكد البيان على تعرّض أنغام لحملة تشويه. وجاء في البيان أنّ "عمر" نجل الفنانة أنغام حذف صوره بينه وبين والدته لكي لا يرى أي تعليق سيء عليها، كما تم إلغاء متابعتها أيضاً حتى لا يرى أي تعليق يجرحه من المتابعين، أما تعليقه على صورته بعبارة "الولد الضائع"، فهو تعليق على صورته الشخصية لا أكثر ولا أقل. كما أفاد بأنّ أنغام تفكّر في فنها وأسرتها وحياتها الشخصية، ولا تدخل في مهاترات مع البعض، حتى لا تؤثر على نجاحها الفني الكبير، وأن علاقة أنغام بأولادها بخير وعلى ما يرام "عمر" و"عبد الرحمن" و"ياسين" نجل أختها الراحلة غنوة، وأنها دائماً تقوم بدعمهم جميعاً.

في مقابل ذلك، كتب عمر (نجل أنغام) على الصورة التي نشرها منذ أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي اسم أغنية "ولد ضائع"، ما يلي: "بخصوص التعليق على الصورة، ده اسم أغنية ومش مقصود بيها أي حاجة ليها علاقة بالموضوع، أنا مش بالتفاهة ‏دي، لو عندي حاجة أقولها هقولها بصراحة. ‏وأضاف:" أي كلام يتكتب عني، تأكدوا إنه مش طالع مني، والناس اللي محسساني إنهم قاعدين ‏معايا في البيت، يا ريت تسكتوا أحسن عشان بأكد لكم إن أنتم مش عارفين أي حاجة".