أمير كرارة يستفيق من غيْبوبته، وحوار روجينا مع الطبيب "قمّة الإنسانية" في "كلبش 2"!

أمير كرارة يستفيق من غيْبوبته، وحوار روجينا مع الطبيب "قمّة الإنسانية" في "كلبش 2"!

في الحلقات السابقة من الجزء الثاني لمسلسل "كلبش"، تعرّض بطل العمل الضابط سليمان الأنصاري (أمير كرارة)، لإصابة بالغة بعدما أُطلق الرصاص عليه ونُقِل إلى المستشفى لتتطوّر الأحداث في الحلقة التاسعة منه التي عُرضت أمس.

 

هذه الإصابة التي تعرّض لها الأنصاري جعلت حالته الصحية سيئة حيث كان يُعاني من نزيف حاد في الرئتين ما جعله يدخل في غيبوبة قبل أن يستفيق منها ويخضع للعلاج اللازم ويعود إلى منزله متعافياً.

 

وخلال تواجد الأنصاري في المستشفى دار حوار بين الطبيب المُعالج له وإحدى شخصيات العمل "ليلى" (روجينا)، وهذا الحوار عَكَس بصورة إنسانية عالية شعور الطبيب الذي يؤنّبه ضميره في حال توفّي أحد المرضى رغم كل محاولاته الطبية لإنقاذه خاصة حينما يكون هذا المريض من رجال الشرطة الأبطال، وكأنّ المؤلّف وكاتب السيناريو والحوار باهر دويدار لقد أراد أن يوصل رسالة خاصة بجرحى وشهداء الجيش المصري ودور الأطباء الإنساني خلال الفترة الأخيرة.

 

وإتسمت حلقة الأمس من مسلسل "كلبش 2" بتسارع الأحداث بعد مرور فترة علاج الأنصاري وعودته إلى العمل ليطلب منه رئيسه تسلّم مهمة جديدة حيث سيُلاحق التنظيم الإرهابي الذي يستهدفه، وبالتزامن مع ذلك، يُحضّر الإرهابي "عاكف أبو العز" (هيثم أحمد زكي) فرعاً جديداً لهذا التنظيم داخل مصر ويؤكّد على أنّه سينتقم من سليم الأنصاري ليأخذ منه حقّه.

 

وبالحديث عن هذه الشخصية "عاكف أبو العز"، لا بد من الإشادة بإجادته اللهجة الصعيدية التي يتحدث بها كذلك الأمر بالنسبة لوالده في هذا العمل (الممثل القدير عبد الرحمن أبو زهرة) الذي أتقن اللهجة البدوية، وكان قد برّر مخرج المسلسل بيتر ميمي سبب إختلاف لهجة الأب عن الإبن، وذلك لأنّ سياق الأحداث الدرامية القادمة ستُظهِر أنّ الإبن ترعرع مع والدته الصعيدية بعيداً عن والده ما جعله يتحدّث بلهجتها. كما تمّت الإستعانة بمصحّح لغوي للهجتين، وذلك في الوقت الذي نجد مسلسلات أخرى تفتقر لهذه التفاصيل الدرامية الخاصة باللهجة المعتمدة للأبطال رغم مدى أهميتها!