أمل عرفة تتعرّض لهجوم شديد، والسبب أنّها قالت كلمة "الضمير الإنساني "!

15:00
24-07-2018
أميرة عباس
أمل عرفة تتعرّض لهجوم شديد، والسبب أنّها قالت كلمة "الضمير الإنساني "!

بعد رحيل الممثلة السورية مي سكاف في ظروف غامضة يوم أمس في باريس، بادَرَ عدداً من نجوم الدراما السورية إلى تقديم التعازي والتعبير عن أسَفِهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ومن هؤلاء النجوم نذكر الممثلة السورية أمل عرفة.

 

لم يمر التعليق الذي كتبته عرفة عبر صفحتها مرور الكرام حيث نشرت خلال ساعات الليل صورةً للراحلة مي سكاف عبر انستغرام، وأرفقتها بتعليق كتبت فيه:"مي سكاف، عزائي الشديد... الله يرحمها"، لتنهال بعدها التعليقات التي هاجمت أمل على إعتبار أنّ سكاف كانت من مُناصري الثورة السورية لذلك إنتقدها مَن يُعارضون وجهة نظرها السياسيّة المُختلفة، وهذا ما دفع ببعض متابعي حساب الممثلة أمل عرفة لكتابة تعليقات مغرضة بحقّها بسبب "طلبها الرحمة" للراحلة مي سكاف.

 

هذا الهجوم الذي تعرّضت له عرفة إستدعاها لنشر صورة أخرى مع تعليق تُدافع فيه عن نفسها وجاء فيه ما يلي:" أية أصالة بي تتحدثون عنها لو ترحّمت على زميلة مهنة كان بيننا خبز وملح بيوم من الأيام، هذا واجب إنساني ومهني تجاه ربي، ثانياً، كيف لنا أن نبني وطناً متألماً بالشماتة والحقد؟ لستُ طوباوية ولا أدعي المثالية، لديّ أخطائي الكثيرة. لكن ليس هكذا تُبنى الجسور ولا بالكره والشماتة تعود سورية شكراً للجميع. بتمنى من اللي شتم أو سب بتعليق يمحيه من تلقاء نفسه، مع محبتي ومودتي للجميع".

 

رغم محاولتنا الإتصال بالممثلة أمل عرفة للوقوف عند ما تعرّضت له من هجوم حاد إلّا أنّها لم ترد على هاتفها.

 

بدورنا نُعقِّب على ذلك لنُسجِّل إستهجاناً على ما حصل مع عرفة حيث أنّ سائر النجوم الذين قدّموا التعازي للراحلة لم يتعرّضوا لمثل هذا الهجوم، ولا شكّ في أنّ لكل فرد من أفراد المجتمع وجهة نظر مُغايرة في الشؤون السياسية أو الدينية وما شابه لكن لا بد من أن يبقى للموت رَهْبة وحُرمة كي نحترم أرواح أمواتنا مهما إختلفنا معهم، فَما بين الخِلاف والإختلاف تبقى للعدالة السماوية كلمتها الأولى والأخيرة، لذلك لم تُخطِئ أمل أو غيرها ممّن ترحّموا على الراحلة مي سكاف لأنّ الضمير الإنساني يُملي علينا ذلك بغض النظر عن أي أمر دُنْيَوي آخر...!

amal arafa 2 8b1ca

amal arafa 1 ec06e