وثائقيّ يُظهر اغتصاب مايكل جاكسون لأطفال مقابل مجوهرات..ولعائلته كلمة!

وثائقيّ يُظهر اغتصاب مايكل جاكسون لأطفال مقابل مجوهرات..ولعائلته كلمة!

بعد أن أُطلق فيلم  "Leaving Neverland"الوثائقيّ، والذي يقدّم تفاصيل وادعاءات جديدة حول قضايا الاعتداء الجنسي ضد المغني العالمي الراحل مايكل جاكسون، تحرّكت عائلة الراحل لوضع النقاط على الحروف.

فبحسب موقع "الديلي ميل" البريطاني، يتّهم الوثائقي الذي عرض للمرة الأولى في "مهرجان صندانس السينمائي" الفنان بزواج زائف مع صبي، بعد أن قدّم له خاتم من الماس مقابل أعمال جنسية.

وقد روى كلّ من ويد روبسون وجيمس سافشوك قصّتهما مع الفنان، بأنّهما تعرضا للاغتصاب والتحرش من قبله في غرفة نومه عندما كانوا أطفالًا، فيما رفع روبسون الذي يبلغ الآن من العمر 36 عامًا دعوى قضائية ضد أصحاب عقارات جاكسون في عام 2016 طالباً مبلغ 1.62 مليار دولار كتعويض، مُشيرًا الى أن جاكسون اغتصبه لمدة سبع سنوات.

ورداً على الفيلم، قامت العائلة بدحض ما يُشاع، لافتةً الى أن "هذا النوع من الأعمال اغتال شخصية مايكل جاكسون خلال حياته، والآن في مماته"، واصفةً المُدعين بـ"شاهدي زور".