هل حسم كانيي ويست علاقته بكيم كارداشيان مُعلنًا الانفصال؟

هل حسم كانيي ويست علاقته بكيم كارداشيان مُعلنًا الانفصال؟

بعد الأخبار التي تم التداول بها على مواقع التواصل الاجتماعي حول خلافات تجمع نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها مغني الراب الشهير كانيي ويست خرجت كيم عن صمتها ونفت الأمر لتتفاجأ في اليومين الأخيرين بظهور الاشاعات مجددا.

وقد بدأت تظهر الشائعات حول موضوع علاقة كيم وكانيي بعد انجاب طفلهما الثالث، وتهدد كيم زوجها بحرمانه من أولاده اذا ظلّ يتصرّف تصرّف "الأب غير المبالي".وفي الآونة الأخيرة، تصدّر خبر الصفحات والمواقع الفنيّة، يُفيد أن الثنائيّ يخطط للانفصال ثم الطلاق. ليخرج بعدئذ موقع " جوسيب كوب "، ويؤكّد أنها مجرد ادعاءات غير صحيحة لأن الزوجين يعيشان معًا في أجواء هادئة ومستقرة.انطلقت الشائعة بعد إعلان مجلة " OK " في نسختها الاسترالية عن تصريح للنجمة الشهيرة وهو:" كيم المسكينة : كاني تركني"، و لأن المواقع تتناقل ما ينشر بسرعة كبيرة فإن المجلة استطاعت نشر مزاعم غير صحيحة حول وجود اقبال الزوجين على فكرة " الانفصال ".