فنانة تعضّ بيونسيه في وجهها وتُغادر!

فنانة تعضّ بيونسيه في وجهها وتُغادر!

قد يمرّ على الفنانين ونجوم الصفوف الأولى، مواقف طريفة ومضحكة، كما يمرّ عليهم أيضًا مواقف صعبة ومحرجة وربّما مؤلمة!

فبعد مُقابلة قامت بها الممثلة الأميركية تيفاني هاديش لمجلة GQ، وضعت علامات استفاهم كثيرة حول اسم الفنانة التي قامت بقضم النجمة العالمية بيونسييه في وجهها!

وبالتفاصيل، قالت تيفاني هاديش إنها كانت تحضر إحدى حفلات بيونسيه وزوجها جاي زي في ديسمبر الماضي، وفوجئت ببيونسيه تصرخ وهي تجري نحوزوجها وتخبره أنها تعرّضت للعضّ في وجهها.

وقالت تيفاني: "لم أفهم ما يحدث حولي، فجأة وجدت بيونسيه تصطحب جاي زي لآخر الغرفة والصراخ عارم من حولي، وأحدهم قال لقدعضت بيونسيه في وجهها، هل تصدق؟".

وأضافت: "طوال السهرة حاولت الاطمئنان على بيونسيه، وانتظرت لحين هدأت، ووجدتها على البار، فذهبت لها: وسألتها هل عضتك حقًا، فأجابتني نعم، فسألتها إن كانت ستتناسى الأمر أو تريد أن تردّ الصاع صاعين وعرضت مساعدتي، فأجابتني: تيفاني لا تفعلي ذلك، فهي تحت تأثير المخدرات، هي ليست ثملة، بل تتعاطى المخدرات، وهي لا تقوم بذلك طوال الوقت".

وحاولت الصحف الأجنبية الوصول للفنانة التي عضت بيونسيه، ولكن دون جدوى، وبسؤال المتحدث الرسمي بالممثلة جينيفر أنستون إن كانت هي، قال: "لماذا ظن بعضهم أن أنستون وراء هذا الأمر، ليس لدي أدنى فكرة عن ذلك".

ونفى أيضا المتحدث باسم إيمي أدامز، قائلا: "أمر مضحك للغاية أن يظن البعض أن إيمي أدامز هي من قامت بذلك".

وما زالت هويّة الفنانة التي قضمت النجمة العالمية بيونسييه في وجهها، قيد البحث والتحقيق بين الصحف والمجلات والمواقع العالمية!