بعد رسائل التهديد.. "مجنون تايلور سويفت" يعترف

بعد رسائل التهديد.. "مجنون تايلور سويفت" يعترف

اعترف رجل من أوستن بولاية تكساس الأميركية، بأنه مذنب، لقيامه بمطاردة وإرسال رسائل ورقية ورسائل بريد إلكتروني تهديدية إلى نجمة البوب تايلور سويفت.
وقال ممثلو الادعاء في ناشفيل بولاية تينيسي، في بيان صحفي، إن إريك سواربريك البالغ من العمر 27 عاما بدأ إرسال الرسائل في كانون الثاني 2018، طالبا تقديمه إلى سويفت.
وبمرور الوقت أصبحت الرسائل أكثر عنفا وتهديدا، وفي 3 مناسبات، قاد سواربريك سيارته إلى ناشفيل لتسليم الرسائل شخصيا.
وبعث سواربريك 40 رسالة نصية ورسالة بريد إلكتروني في الأقل، قبل توجيه الاتهام إليه واعتقاله في أيلول 2018.
وسيبقى سواربريك قيد الاحتجاز حتى يتم الحكم عليه في آذار المقبل، حيث يواجه عقوبة تصل إلى السجن لخمس سنوات وغرامة قدرها 250 ألف دولار لكل من التهمتين.