هل أصاب The Voice Kids في انطلاقة موسمه الثاني؟!

23:00
10-12-2017
هل أصاب The Voice Kids في انطلاقة موسمه الثاني؟!

سرق برنامج The Voice Kids أنظار الشعب العربي بأسره منذ الحلقة الاولى من موسمه الأوّل، فشكّل نقطة تحوّل في عالم برامج اكتشاف المواهب، أولا نظرا لفكرته المختلفة وثانيا تأثّرا بمواهبه اللافتة وثالثا نسبة للجنة تحكيمه المتجانسة.
حتى الساعة، لم يحقق الموسم الثاني ما فعله الموسم الأول من انتشار ونجاح، وهذا ليس بالغريب، فغالبا ما تتفوّق المواسم الأولى على ما يليها في عالم التلفزيون، لكن هذا لا ينفي البتّة أهمية الانتاج التلفزيوني التي تقدّمه شاشة الأم بي سي في الموسم الثاني من البرنامج المذكور.
المواهب في هذا الموسم لم تلفت الأنظار بقدر الموسم الماضي، لكن مع هذا لا بدّ من الثناء عليها وعلى اختيار لجنة التحكيم لها، فالنجوم كاظم الساهر، نانسي عجرم وتامر حسني يقعون في حيرة كل أسبوع بالطريقة التي سيقنعون بها المواهب بالانضمام إلى فرقهم الخاصة.
فيما يتعلّق بالحلقة الثانية من الموسم الثاني من البرنامج المذكور، تبارت بعض المواهب اللافتة التي انضّم 2 منها إلى فريق تامر ، 3 إلى فريق كاظم و 3 إلى فريق نانسي.

عشرة أطفال من عدّة دول عربية وصلوا إلى الحلقة الثانية من The Voice Kids، فخضعوا للاختبار أمام المدرّبين الثلاثة ولفتوا الأنظار بمواهبهم المميّزة التي أجبرت كل من كاظم،نانسي وتامر الضغط على الزرار السحري والاستدارة بكراسيهم.
بدأت المنافسة مع المصريّة أميرة سعد (12 سنة) مع أغنية “يا أعز من عيني” للمطربة الراحلة ليلى مراد، فاستدار لها تامر ونانسي وهي بدورها اختارت الانضمام إلى فريق ابن بلدها. الأمر نفسه ينطبق على الأردني محمد البندي (12 عاماً) الذي اختار أيضا تامر بعد أن
اللبنانية رومي رزق (١٤ عاماً) قدّمت أغنية الفنانة العالمية كريستينا أغيليرا “Hurt“، فاستدار لها كاظم وحده في اللحظة الأخيرة، وحظي بها ضمن فريقه. أما المصري أحمد منصور (14 عاماً) فأدّى أغنية “أتحدى العالم” لصابر الرباعي لكن الحظ لم يحالفه على عكس أصغر طفلة تقدّمت للبرنامج وهي السورية تاج قسّام ( 6 سنوات) التي وغنّت “رزق الله ع العربيات” للفنانة هدى، واستدار لها كاظم وحده، وضمّها إلى فريقه.
اللبناني جورج عاصي (12 عاماً) قدّم أغنية “لو حبّنا غلطة” لوائل كفوري، ونجح في إقناع تامر ونانسي بصوته ليختار الانضمام إلى فريق نانسي. أما التونسي فراس بن الحاج (12 عاماً)، فلم ينجح في إقناع أي من المدرّبين بصوته، وخرج من البرنامج فيما غنّت الفلسطينية شيماء أبو لابدة من فلسطين (14 عاماً) “غاب الغالي” لملحم زين فاستدار لها كاظم وحده وانضمت بعدها إلى فريقه. التوأم خالد وعابد المرعي من سوريا (11 عاماً)، غنى كل منهما منفرداً، إذ أدّى خالد أغنية “إسأل مرّة عليا” لمحمد عبد المطلب، فاستدار له نانسي وتامر فاختار أن ينضم إلى فريق نانسي، ثم غنّى عابد المرعي “ظلموني الناس” لكوكب الشرق أم كلثوم، فاستدار له النجوم الثلاثة واختار أن ينضم أيضاً إلى فريق نانسي.
الجدير ذكره أن 8 أطفال انتقلوا من هذه الحلقة إلى “مرحلة المواجهة”. وتستمر الرحلة الأسبوع المقبل، حتى يصل العدد الإجمالي للمواهب إلى 45 طفلاً يتوزّعون على 3 فرق، يُشرف على تدريبها النجوم الثلاثة.