سيرين عبد النور تؤكّد: أرفض تقليد نجمات الغرب في كليباتي، ولهذه الأسباب اعتذرت عن بعض العروض الدرامية!

سيرين عبد النور تؤكّد: أرفض تقليد نجمات الغرب في كليباتي، ولهذه الأسباب اعتذرت عن بعض العروض الدرامية!

طرحت النجمة اللبنانية سيرين عبد النور كليب أغنيتها الجديدة "إذا بدك ياني" التي كانت قد صوّرتها تحت إدارة المخرج اللبناني إميل سليلاتي في منطقة دير القمر - قضاء الشوف. كاميرا أغاني أغاني رافقت سيرين في أيام التصوير وعادت بتقرير خاص وحصري يختصر كواليس التصوير، حيث تحدّثت عبد النور للزميل فراس حليمة عن قصّة الأغنية وعن تفاصيل الكليب وعن تعاونها الجديد مع المخرج إميل سليلاتي الذي عاد إلى عالم إخراج الكليبات بعد فترة طويلة من الغياب. كما اعتبرت أن ما يميّز اميل هو ايجابيته الكبيرة في العمل. بدوره اعتبر سليلاتي أن سيرين من النجمات اللواتي يتمتعن بقدرات خارقة على Set التصوير.
اعتبرت سيرين أن هناك ثمّة فوارق كبيرة بين التمثيل والغناء، فالأول يقتصر على تجسيد شخصيات معينة عبر الشاشة بينما الثاني يعتمد على التواصل المباشر مع الناس على المسرح والاحتكاك الفعلي بهم. وبالحديث عن التمثيل، شرحت سيرين أسباب خروجها من السباق الرمضاني المقبل، كما كشفت تفاصيل بعض الأعمال الدرامية التي عرضت عليها مؤخرا.
بالعودة لأجواء الكليب، التقت كاميرا أغاني أغاني كل من الستايلست سيدريك حداد والمزيّن ميشال زيتون فتحدّثا عن تعاونهما مع سيرين، وكشفا بعض تفاصيل الكليب واللوكات التي ستطلّ عبد النور خلالها.أما سيرين فأكدت إصرارها على تقديم مادة فنية جديدة ومختلفة في أعمالها الغنائية وبعيدة عن تقليد نجمات الغرب، فمن قصدت بهذا التلميج المباشر؟ وهل تعمّدت إيصال رسالة خاصة إلى إحدى النجمات؟ ماذا قالت عن عائلتها؟ وما قصة النزاع بينها وبين ابنتها تليّا؟! ماذا قالت عن زوجها فريد رحمة الذي رافقها في التصوير؟ وما قصتها مع الصفحات الناقدة؟ وما رأيها في صفحة عديلة الانتقاديّة؟!