يسرا تقاضي صحيفة "نيويورك تايمز" بسبب تقرير "مُفبرك" عنها !

يسرا تقاضي صحيفة "نيويورك تايمز" بسبب تقرير "مُفبرك" عنها !

تواجه الممثلة يسرا مشكلة جديدة وغريبة من نوعها تعترضها لأول مرة في مسيرتها وهي بعيدة تماماً عن الشائعات حول الأخبار الفنية إنما تتعلّق بالأمن القومي المصري !

وذلك بعدما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، على لسان مراسل الصحيفة ديفيد كيركباتريك، في تقرير زعم فيه وجود ما سماه "تسريبات" لتسجيلات ضابط مخابرات مصري مزعوم يُدعى أشرف الخولي، يقدّم فيها توجيهات إلى عدد من مقدمي البرامج التلفزيونية في مصر، من بينهم الفنانة يسرا، بشأن تناول قضية نقل السفارة الأميركية إلى "القدس" في الإعلام المصري.
علماً أنّ يسرا لا تقدّم راهناً أي برنامج حواري، ولقد زُجّ إسمها في هذا التقرير "المُفبرك". ومن هنا نفت يسرا كل ما يتعلّق بهذا التقرير عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك. كما أكدت على أنها لم تتلقّى أي اتصال من ضابط بإحدى الجهات السيادية بشأن تعاملها الإعلامي مع قرار ترامب بنقل السفارة الأميركية إلى القدس. وأعلنت يسرا عن أنها ستقاضي صحيفة "نيويورك تايمز" وستتقدّم ببلاغ رسمي للهيئة العامة للاستعلامات، ضد مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز بالقاهرة.
فضلاً عن ذلك، لقد أجرى نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي مداخلة هاتفية ضمن برنامج العاصمة الذي يقدّمه الممثل تامر عبد المنعم وأكّد النقيب على أنّه سيلجأ للقضاء لأنّ ما حصل يمس في سُمعة يسرا كوْنها ممثلة مصرية. وضمن هذه المداخلة أشار زكي إلى إنه سيساند يسرا في بلاغها المقدّم ضد صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، وأضاف أن النقابة ستتضامن بكل قوتها مع يسرا في مقاضاة هذه البرامج وهذه المواقع التي "تلعب ضد مصر" بحسب توصيفه.