في ذكرى ميلادها، من وصف نجوى فؤاد بصاحبة "القَدَم" الموسيقية؟!

11:00
06-01-2018
أميرة عباس
في ذكرى ميلادها، من وصف نجوى فؤاد بصاحبة "القَدَم" الموسيقية؟!

يُصادف اليوم عيد ميلاد الفنانة نجوى فؤاد التي إعتزلت الرقص منذ عام 1998 وهي طيلة سنوات مشوارها الفني لم تكتفِ بالرقص إنما إحترفت التمثيل أيضاً.

نجوى فؤاد هو إسمها الفني أما إسمها الحقيقي فهو عواطف محمد عجمي وهي من مواليد عام 1943، فشلت في دراستها وهدّدت أهلها بالإنتحار إن لم تتجه لشغفها الحقيقي وهو الرقص، وإستطاعت أن تثبت موهبتها يوماً بعد يوم رغم أنّ الرقص الشرقي آنذاك كان ما زال مُتأثراً بفن سامية جمال وتحية كاريوكا إنما إستطاعت نجوى فؤاد رسم خط جديد للرقص الشرقي وتلتها سهير زكي.
لعبت الصدفة دورها حينما شاهدها لأول مرة الصحافي مصطفى أمين مؤسس جريدة أخبار اليوم مع شقيقه حيث رآها ترقص وإنبهر بها ووصفها بعبارة "صاحبة القدم الموسيقية". وبعدها فتح لها المجال للقاءات إعلامية إلى أن أصبح إسمها معروفاً ويطلبها المنتجون لتقديم أدوار تمثيلية وهي تُعتبر من أكثر الراقصات اللواتي قدّمن أعمالاً سينمائية نذكر منها ما يلي : توحة، إسماعيل يس في الطيران، البيضة والحجر، المغامرة الكبرى، خلطة فوزية، حلاوة روح وغيرها.
وغالباً ما شكّلت الحياة الشخصية للفنانة نجوى فؤاد محط أنظار الصحافة والجمهور، ففي مرة تُصرّح بأنّ وزير الخارجية الأميركي هنري كيسنجر طلب يدها للزواج وفي مرة أخرى تنفي ذلك، وفي معظم لقاءاتها تُسأل عن سبب زيجاتها الكثيرة التي وصلت لعدد خمسة عشر! ودوماً ما تُصرّح فؤاد بأنّها تعرّضت للخيانة من الرجال لذا لم تكتمل زيجاتها، ومن الرجال الذين تزوّجتهم نذكر المشاهير منهم أمثال:أحمد رمزي وعماد عبد الحليم.
واليوم تحتفل الفنانة نجوى فؤاد بعامها الرابع والسبعين.