خاص- هذا ما ينتظر دار الأوبرا المصرية خلال الشهر القادم بعد أزمتها مع جمعية المؤلفين والملحنين!

20:00
11-01-2018
أميرة عباس
خاص- هذا ما ينتظر دار الأوبرا المصرية خلال الشهر القادم بعد أزمتها مع جمعية المؤلفين والملحنين!

رفعت جمعية المؤلفين والملحنين برئاسة د.مدحت العدل دعوى قضائية ضد دار الأوبرا المصرية تُطالب فيها بدفع مبلغ مليون جنيهاً مصرياً مقابل حقوق الأداء العلني الخاص بالجمعية خلال حفلات مهرجان الموسيقى العربية الذي أقيم خلال الفترة الماضية. وبعدها بدأت التساؤلات حول الإجراءات التي ستواجهها دار الأوبرا المصرية ومهرجان الموسيقى العربية !

وللحصول على الإجابة الشافية، إتصل موقع أغاني أغاني برئيس جمعية المؤلفين والملحنين د.مدحت العدل الذي رفع هذه الدعوى، فصرّح العدل لنا قائلاً:"إنّ هذه الدعوى موجّهة ضد دار الأوبرا المصرية وليس تجاه مهرجان الموسيقى العربية ولا النجوم الذين يحييون فعالياته كما أنّ الدعوة ليست موجهة ضد رئيسة دار الأوبرا، الدكتورة إيناس عبد الدايم. "

وكشف لنا العدل عن أنّ هذه الإشكالية بدأت منذ حوالي الثماني سنوات لكن اليوم تمّ الإقدام على خطوة فعلية وتنفيذية من خلال هذه الدعوى القضائية بعد المماطلة البيروقراطية التي تعاني منها بعض الجهات. وأردف في حديثه أنّ ليس هناك هدف من معاداة أي شخص أو جهة إنما من واجب جمعية المؤلفين والملحنين حماية الحقوق الفكرية لأعضائها الفنانين خلال الأداء العلني لأعمالهم وهذا هو الهدف من الدعوة. وعن الإجراءات التي ستلحق ذلك، أشار العدل بأنه تم تحديد جلسة لنظر الدعوى بالمحكمة الإقتصادية يوم السابع عشر من شهر شباط فبراير المقبل. وبعد هذا التاريخ ستتبلور الأمور لمعرفة تبعات ذلك.
وبما أنّ أساس القضية هو حقوق الأداء العلني الذي يُطبّق على البرامج التلفزيونية وليس فقط الحفلات، سألنا العدل عما لو كان القرار القضائي سيُنفّذ على البرامج أيضاً، فأوْضح لنا د.مدحت إلى أنّ هناك بروتوكول بين جمعية المؤلفين والملحنين والقنوات المصرية مثل الحياة، النهار، CBC ولا ينطبق على قنوات عربية أخرى، ويقضي هذا البروتوكول بدفع هذه القنوات مبلغاً معيناً لصالح الجمعية من أجل حماية الحقوق الفكرية للفنانين خلال الأداء العلني لإحدى الأغنيات في البرامج الفنية الحوارية، حسبما صرّح لنا العدل.

لكن يبقى مصير هذه القضية معلّقاً لغاية إتخاذ المحكمة الإقتصادية قرارها حيال ذلك!

medhat adl 5b3e2