بعد التقرير "المُفبرك" تسريبات صوتية ضد يسرا والقضيّة تتصاعد !

بعد التقرير "المُفبرك" تسريبات صوتية ضد يسرا والقضيّة تتصاعد !

تَمّ إنتشار تسجيل صوتي مُسرَّب بعد أن نُشر التقرير المُفبرك عن الممثلة يسرا في صحيفة نيويورك تايمز، وزعم فيه عن وجود "تسريبات" لتسجيلات ضابط مخابرات مصري مزعوم يُدعى أشرف الخولي، يُقدّم فيها توجيهات إلى عدد من مقدمي البرامج التلفزيونية في مصر، من بينهم يسرا، بشأن تناول قضية نقل السفارة الأميركية إلى "القدس" في الإعلام المصري.

ورغم أنّ يسرا نفت هذه الواقعة منذ يوميْن قبل إنتشار هذا التسجيل بالأمس إلا أنّ القضية ما زالت تتصاعد وإعتبرت بعض الجهات أنّ يسرا متورّطة في ذلك! لذا أجرى رئيس الهيئة العامة للإستعلامات في مصر السيد ضياء رشوان، مداخلة هاتفية ضمن برنامج هنا العاصمة الذي تقدّمه الإعلامية لميس الحديدي عبر شاشة CBC وأوضح للرأي العام حقيقة هذا التسجيل المُسرّب.
وأشار رئيس الهيئة خلال المداخلة إلى أنّ يسرا حينما تلقّت إتصالاً من هذا الشخص المجهول "أشرف الخولي" الذي أبدى بعض التوجيهات لها في شأن قضية القدس، حاولت يسرا إيقاع هذا الشخص بفخ حينما طلبت منه رقم هاتفه والتواصل معه لاحقاً لأنها منهمكة، وحينما إتصلت يسرا برئيس الهيئة العامة للإستعلامات في مصر أعربت له عن شعورها بأنّ هناك أمراً ما مفبركاً ضمن هذا الإتصال. وأكّد رئيس الهيئة على أنّ يسرا ذكية وأدركت تماماً كيفية التصرف حيال هذا الموقف.
وإليكم الرابط الإلكتروني أدناه للإستماع إلى المداخلة الهاتفية المذكورة: